EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2012

غزلان ناصر: "سعدة" طغت على حياتي ولا أستطيع التخلص منها

الفنانة غزلان ناصر

الفنانة غزلان ناصر

الفنانة غزلان ناصر، الشهيرة بـ"سعدة" في مسلسل "من عيوني" تتحدث عن ذكرياتها مع فريق العمل، لا سيما حسن عسيري وحبيب الحبيب، وتؤكد أن شخصيتها في المسلسل لاحقتها في الحقيقة.

  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2012

غزلان ناصر: "سعدة" طغت على حياتي ولا أستطيع التخلص منها

"ليست المرة الأولى التي أعمل فيها مع الفنان الكبير حسن عسيري، وروحه المرحة معروفة لكل من عمل معه، أمّا حبيب الحبيب فكان بالفعل دائم الحركة خلف الكواليس وفي مرة رمى نفسه أمامنا على الأرض، فركضنا لنجدته، ووجدناه يضحك".

هكذا تحدثت الفنانة "غزلان" الشهيرة بـ"سعدة" في المسلسل الكوميدي "من عيونيمعتبرة العمل تجربة جديدة وجريئة في الدراما السعودية، معترفة أنّها تقمصت شخصية الفتاة الطيبة بشكل عميق، إلى درجة أنها كانت تتصرف كما تفعل سعدة حتى بعد الانتهاء من تصوير المسلسل، ولم تكن العودة إلى شخصيتها الحقيقية سهلة على الإطلاق.

وقالت: "تقمصت شخصية سعدة الطيبة جدا إلى درجة أنني لم أتمكن من التخلص من تصرفاتها بعد التصوير، فكنت أهتز أحيانا عندما أتكلم مع أي شخص، تماما كما كانت تفعل سعدة في المسلسل، وتنبهت إلى أنني يجب ان أتوقف عن ذلك، والأمر لم يكن سهلا".

ونفت غزلان، في تصريحات خاصة لـmbc.net، وجود مبالغة في معالجة شخصيات الفتيات خلال المسلسل، مؤكدة أن هناك فتيات كثيرات في السعودية يعملن في مجالات كثيرة، أكثر مما أبرزه المسلسل، قائلة: "ليست هناك مبالغة في هذا، المجتمع لا يخلو من المطلقة والفتاة المعيلة، أو الساعية إلى الزواج". وعبرت عن سعادتها بدور سعدة، كونه دورا جديدا عليها؛ حيث غلب الشر والصفات اللئيمة على شخصيتها في أعمالها السابقة، ولذلك سعدت بدور الفتاة الطيبة إلى حد السذاجة.

كواليس العمل

وأكدت غزلان اعتزازها بفريق العمل، وخصوصا زميليها حسن عسيري وحبيب الحبيب، اللذين حولا كواليس العمل إلى متعة كبيرة، لا سيما الأخير الذي كان دائم الحركة خلف الكواليس، على حد قولها.

وتضيف: "الأجواء المرحة انتقلت إلى كافة العاملين في المسلسل، حتى أن أحد المصورين وهو هندي ولا يفهم اللغة العربية تماما كان يقول لي "جبوري" كلما رآني وهي لازمة كنت أرددها في المسلسل".