EN
  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2012

كان يتحرك بكل قوته من أجل فكرته عمر صانع حضارة: ثلاثة نساء سبب إسلام الفاروق.. وأول لحظات إيمانه "فاصلة"

عمرو خالد

عمرو خالد

التحرك بكل كيانه من أجل أي فكرة يؤمن بها.. كانت تلك أبرز مميزات شخصية الفاروق عمر بن الخطاب، والتي تحدث عنها الداعية عمرو خالد في الحلقة الثالثة من برنامجه "عمر صانع حضارة".

  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2012

كان يتحرك بكل قوته من أجل فكرته عمر صانع حضارة: ثلاثة نساء سبب إسلام الفاروق.. وأول لحظات إيمانه "فاصلة"

التحرك بكل كيانه من أجل أي فكرة يؤمن بها.. كانت تلك أبرز مميزات شخصية الفاروق عمر بن الخطاب، والتي تحدث عنها الداعية عمرو خالد في الحلقة الثالثة من برنامجه "عمر صانع حضارةقائلا: عمر كان يؤمن بفكرته حتى النخاع.. كانت أي قيمة يؤمن بها تسبح في كرات دمه الحمراء.

وألقى خالد الضوء على أن عمر كان لديه مبدأ قبل إسلامه وبعده، وأنه كان يحالب النبي بكل قوته، حفاظا على وحدة قريش، كما كان يعتقد حينها بأن النبي جاء ليفكك القبيلة المكية، ولم يكن يعارضه لمصلحة شخصية كأبي لهب وأبي جهل.

وتساءل عمرو خالد: لماذا خصص النبي دعوة لعمر قائلا: "اللهم أعز الاسلام بعمر بن الخطاب؟".. لأنه لمس في شخصيته مفاتيح الحضارة.. لمس فيه الإيجابية والإخلاص للفكرة التي يؤمن بها والتحرك من أجلها.

وتحدث الداعية المصري عن ملابسات إسلام عمر، وكيف هزته ثلاثة نساء.. أولهما جاريته التي تحملت عذابه الشديد من أجل فكرتها وإيمانها بالنبي، وامرأة قابلها على مشارف مكة وهي مهاجرة إلى الحبشة وحدها، وأخير أخته التي أصرت أن يغتسل لتعطي له صحيفة القرآن ليقرأها رغم أنها كانت تنزف دما جراء ضربه لها.

إيجابية عمر وبحثه عن فكرة يتحرك لها دفع النبي لإمساكه من تلابيبه عندما دخل بن الخطاب دار الأرقم، قائلا له: أما آن لك أن تسلم ياعمر؟.. وبالفعل بمجرد إسلامه تحرك الفاروق من أجل فكرته الجديدة التي حصل عليها بعد تردد، فأخرج المسلمين ليكبروا ويصلوا في الكعبة أمام أعين المشركين وذهب إلى عشيرته وطلب منهم جميعا الدخول في الإسلام، وأقسم على أهل بيته أن يسلموا.

هذا ما فعله عمر في أول يوم من إسلامه.. فماذا فعلت أنت يامن ولدت مسلما؟.. شارك برأيك.