EN
  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2012

مطالبات برفع سن الزواج إلى 17 للبنات عرائس الموت.. فتيات قاصرات يتم تزويجهن غصبا في اليمن

اليمن الدولة 13 من بين 20 هي الأسوأ في زواج القاصرات

اليمن الدولة 13 من بين 20 هي الأسوأ في زواج القاصرات

عرائس الموت، هو الاسم الذي أطلقته منظمات المجتمع المدني اليمنية على الفتيات الصغيرات اللواتي يتم تزويجهن في أعمار مبكرة.

عرائس الموت، هو الاسم الذي أطلقته منظمات المجتمع المدني اليمنية على  الفتيات الصغيرات اللواتي يتم تزويجهن في أعمار مبكرة.

إذ أعلنت تقارير رسمية يمنية أن 8 حالات وفاة تحدث يومياً في اليمن بسبب زواج الصغيرات والحمل المبكر والولادة، في ظل غياب المستلزمات الصحية اللازمة.

وبحسب تقرير أصدره "المركز الدولي للدراساتفقد حلت اليمن في المرتبة الـ13 من بين 20 دولة صُنفت على أنها الأسوأ في زواج القاصرات، حيث تصل نسبة الفتيات اللواتي يتزوجن دون سن الـ 18 إلى 48 بالمائة.

وشهدت الفترات الماضية جدلا واسعا في الأوساط التشريعية اليمنية اتجاه قضية تحديد سن الزواج للفتيات، حيث أن منظمات حقوقية وناشطون في مجال حقوق الإنسان طالبوا بإقرار تشريع قانوني يحدد سن الزواج بثمانية عشر عاما فما فوق، وهو توجه عارضه بشدة رجال دين وبرلمانيون وقبليون، تمكنوا في العام 2009 من ترجيح الكفة لمصلحتهم بإقرار مشروع قانون يضع حدا أدنى لسن الزواج هو 17 عاما للنساء و18 عاما للرجال.