EN
  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2013

عبدالرزاق التركي: رفضتني وزارة المعارف .. وعدت من أمريكا بمرتبة الشرف

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أوضح أحد المكفوفين المبدعين، أنه يبدأ في تحديه مع الآخرين إذا قالوا لها " لا تستطيع إضافة إلى حمله لفكرة على أن المكفوف لا ينقصه شيء عن المبصر والتي ولدت لديه الإصرار على إكمال دراسته الجامعية، وقال رجل الأعمال عبدالرزاق التركي:" أنا تعلمت في البيت حتى المرحلة الثانوية، وطلبت من وزارة

أوضح أحد المكفوفين المبدعين، أنه يبدأ في تحديه مع الآخرين إذا قالوا لها " لا تستطيع إضافة إلى حمله لفكرة على أن المكفوف لا ينقصه شيء عن المبصر والتي ولدت لديه الإصرار على إكمال دراسته الجامعية.

وقال رجل الأعمال عبدالرزاق التركي:" أنا تعلمت في البيت حتى المرحلة الثانوية، وطلبت من وزارة المعارف أن اخضع لاختبار الشهادة الثانوية، إلا أن الوزير رفض وطلب مني الذهاب إلى معهد النور في القطيف والذي كان لا يدرس إلا الصفين الأول والثاني الابتدائي، فأبرقت للوزير وطلبت منه أن لا يزيد إعاقتي وأن يسمح لي بأداء الاختبار إلا أنه أصر بالرفض، فقررت أن أعود بالعجلة من جديد وأن أبدأ في المعهد".

وأضاف التركي:" أتمت دراستي في معهد النور في القطيف ثم ذهبت إلى بريطانيا ثم للولايات المتحدة، وتخصصت تخصصين جامعيين هما الدراسات الدولية وهي السياسة والاقتصاد والنظم الاجتماعية والتخصص الآخر علم الاجتماع وتخرجت بمرتبة الشرف، وأما دراستي للماجستير فتخصص في التربية الخاصة والعلاقات الدولية وعملت هناك في السفارة السعودية كمحلل سياسي" جاء ذلك في برنامج "الثامنة" وفي حلقته التي تحدثت عن "المكفوفين المبدعين".