EN
  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2012

ظهور "كريمة" يبرئ الدبور من مخططات والدها الشيطانية

الدبور يتمكن من كشف مكائد الشيطان أبو حمدي

الدبور يتمكن من كشف مكائد الشيطان أبو حمدي

القدر يساند الدبور في كشف حقيقة مختار الحارة أبو حمدي أمام أهلها بعد أن ظنوا أن الدبور يكذب.

  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2012

ظهور "كريمة" يبرئ الدبور من مخططات والدها الشيطانية

عندما أعلن الشاب الثائر خطاب، الشهير بالدبور، بأنه سوف يظهر جميع الحقائق التي تكشف ألاعيب ومكائد مختار الحارة أبو حمدي، ظن البعض أنه يكذب، ولكن القدر ساند الشاب ومكنه من كشف مخططات شيطان الحارة.

الحلقة الأخيرة من المسلسل السوري "الدبور 2" والذي عرض على MBC1، كشفت عن إجهاض خطاب، والذي يجسد شخصية الفنان سامر المصري، لمخططات أبو حمدي والتي تسعى إلى تدمير الحارة.

وعلى الرغم من اختفائها طيلة الجزء الثاني من أحداث المسلسل، فإن ظهور كريمة في الحلقة الأخيرة كشف المخططات الدنيئة التي رسمها والدها أبو حمدي، والذي يجسد شخصيته الفنان خالد تاجا، وفضح أعماله أمام الجميع.

وكان أبو حمدي قد ادعى أن الدبور قد قام بقتل ابنته بعد العلاقة الغير شرعية التي نشأت بينهما، ولكن عدم وجود دليل قوي منعه من تقديم الدبور إلى المحاكمة.

وخلال أكثر من ثلاثين حلقة، حاول أبو حمدي أن يزج بالدبور داخل السجن، ولكن دون جدوى، إلا أن تحالفه مع عزيزة -زوجة والد الدبور- وإقناعها بضرورة اتهام الدبور بأنه قتل كريمة ومختار الحارة القديم.

ظهور كريمة في الحلقة الأخيرة كان بمثابة الدليل القوي على براءة الدبور من مخطط أبو حمدي، الأمر الذي دفع الشرطة إلى إلقاء القبض عليه بتهمة ادعاء القتل والتحريض على قتل مختار الحارة السابق.

لم يتخيل أكثر المتشائمين أن مختار الحارة -والذي من المفترض أن يقوم بتأمين الحارة وتوفير الحماية لها- يقوم بجميع الأعمال الشيطانية، ما أدخل جميع أهالي الحارة في حالة من الدهشة.

وأثناء تنفيذ حكم الإعدام في أبو حمدي، قام أحد رجاله بإطلاق النيران عليه، في محاولة منه إلى إخفاء مزيد من الحقائق، ولكن بدون جدوى، خاصة بعد قيام الشرطة بالقبض عليه.