EN
  • تاريخ النشر: 15 يونيو, 2012

طفل جزائري في الـ8 من عمره يبدع في ابتكار شخصيات كرتونية بالصلصال

000.mpg_snapshot_14.19_[2012.06.15_13.31.22]
000.mpg_snapshot_15.58_[2012.06.15_13.50.44]
000.mpg_snapshot_16.13_[2012.06.15_13.50.35]
000.mpg_snapshot_16.58_[2012.06.15_13.50.23]
000.mpg_snapshot_17.08_[2012.06.15_13.50.13]

رغم صغر سنه، إلا أنه استطاع التواصل بحرفية مع قطع الصلصال لينسج منها قصص خيالية ويحولها إلى شخصيات كرتونية، البعض منها من إبداعه والآخر مستوحى من سلسلات شهيرة للرسوم المتحركة مثل "ميكي ماوس". الطفل إلياس اليزيدي.. بدأ في ابتكار الشخصيات الكرتونية بالصلصال وهو في عمر 3 سنوات.. تابع قصته

  • تاريخ النشر: 15 يونيو, 2012

طفل جزائري في الـ8 من عمره يبدع في ابتكار شخصيات كرتونية بالصلصال

رغم صغر سنه، إلا أنه استطاع التواصل بحرفية مع قطع الصلصال لينسج منها قصص خيالية ويحولها إلى شخصيات كرتونية، البعض منها من إبداعه والآخر مستوحى من سلسلات شهيرة للرسوم المتحركة مثل "ميكي ماوس".

الطفل إلياس اليزيدي.. بدأ في ابتكار الشخصيات الكرتونية بالصلصال وهو في عمر 3 سنوات، وعندما كبر في السن بدأ في تشكيل الرسومات بالعجينة الملونة وابتكار أشجار وشخصيات بوكيمون مثلما يراها.

يقضي إلياس جل وقته في ورشته الصغيرة يصمم أشكالاً متباينة بحس فني عالي فيه تجانس الألوان وتناسقها.

جسد إلياس طفولته في لوحات فنية خارجة عن المألوف مصنوعة من العجينة الملونة فقط تحمل الكثير من العبر والدروس، ومهارته دفعت والدته للتعبير عن سعادتها بطريقته في التعبير عن فنه ورسم الشخصيات وكيفية استعماله الألوان.

ظلت هذه الإبداعات حبيسة أدراج مكتب إلياس، الذي يحلم بالالتحاق بمدرسة خاصة في فن الصلصال لنقل خبرته للمولعين بهذا الفن.