EN
  • تاريخ النشر: 10 أكتوبر, 2011

طريقة علاجية لإنقاذ مواليد يعانون التفاف الحبل السري

التفاف الحبل السري عند المواليد

التفاف الحبل السري عند المواليد

أسلوب علاجي جديد، كشف عنه الأطباء يعمل على ضبط حرارة الجسم ما من شأنه إنقاذ المولود الذي يعاني من التفاف الحبل السري.

يعاني بعض المواليد مشاكل أثناء الولادة كالتفاف الحبل السري حول العنق، ما يتسبب في معاناتهم في الأسابيع الأولى للولادة، إلا أن تقليل تسارع عملية "الأيض" المسؤولة عن هدم وبناء الخلايا يحافظ على حياة هؤلاء المواليد.

وقال تقرير نشرة التاسعة يوم الاثنين 10 أكتوبر/تشرين الأول، إنه تم التوصل إلى طريقة علاجية جديدة تُعرف بـ"بالهايبوثرمياوتعمل على ضبط حرارة الجسم ما من شأنه إنقاذ المواليد.

ومن جانبه قال د. أميت ماثور، أستاذ طب الأطفال بجامعة واشنطن، "إنها خطوة علاجية كبيرة ظلت تنقصنا لفترة طويلة".

وأوضح تقرير النشرة أن المواليد يمكثون لـ72 ساعة؛ حيث يتم تخفيض حرارة أجسامهم بثلاث إلى أربع درجات، ينجم عن ذلك انخفاض في معدل الأيض في الدماغ، ما أثبت جدواه في إنقاذهم.