EN
  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2015

طرق التعامل مع التعاطي في المدارس

طلاب

طلاب

عقاب الأطفال وحرمانهم من تدخين الماريجوانا في المدرسة، من المرجح أن يؤدّي إلى المزيد من تعاطي هذه المحظورات بين زملائهم، وفقا لأحدث الدراسات التي أجريت في هذا الصدد.

(بيروت- mbc.net) عقاب الأطفال وحرمانهم من تدخين الماريجوانا في المدرسة، من المرجح أن يؤدّي إلى المزيد من تعاطي هذه المحظورات بين زملائهم، وفقا لأحدث الدراسات التي أجريت في هذا الصدد.

وأوضح الباحثون أن تلاميذ المدارس الذين يتعرضون للإيقاف أو الطرد من المدرسة هم أكثر عرضة من أقرانهم بمعدل 1.6 مرات لتعاطي الماريجوانا مرة أخرى في العام المقبل عند عودتهم للمدرسة.

وقد أظهرت الدراسة، التي نشرت في المجلة الأمريكية للصحة العامة، أن المشورة كانت أكثر فاعلية من وسائل مكافحة تعاطي الماريجوانا، وهو ما شكل مفاجأة كبيرة للباحثين.

وهذا يعني أن الطرد من المدرسة ليس عقاباً رادعاً للتخلّص من تعاطي المخدرات بل على العكس تماماً.

وقد وجد الباحثون أن الطلاب الذين يدرسون في مدارس تطبق سياسة الطرد في حال تعاطي طلابها إرتفعت بينهم بنسبة 50% فرص العودة لتعاطي هذه النوعية من المخدرات في العام الدراسي التالي.