EN
  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2012

صور: مفاجأة سارة لـ "عيون سارة" من الخال محمد في "تستاهل"

سارة.. طفلة مصرية أصيبت بمرض نادر في عينيها، فعزم خالها على أن يضحي من أجلها في "تستاهل" لكي تكمل علاجها.. وبالفعل كافح الخال محمد حتى خرج بمبلغ 156900 ريال كانوا بمثابة مفاجأة رائعة لسارة ووالديها، جعلت الدموع تنهمر من عينيهما والسعادة ترتسم على وجه محمد.. تعرف على التفاصيل

  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2012

صور: مفاجأة سارة لـ "عيون سارة" من الخال محمد في "تستاهل"

"الخال والد".. مثل نردده كثيرا كناية عن الاعتزاز بمكانة الخال من أولاد شقيقته وقربه منهم، وهذا هو ما فعله المصري محمد، خال الطفلة "سارة" والتي تملّك الحزن من أسرتها ومحبيها وأصدقائها بإصابتها بمرض نادر في عينيها سبب لها مشاكل دائمة في الرؤية، حيث بدأت معاناتها منذ سن مبكرة من عمرها؛ حينما فوجئت والدتها أنها تتخبط في الأثاث وهي تتحرك داخل البيت.

مرض سارة حوّل والدها "أشرف" من مستودع للمرح والبهجة إلى كتلة حزن وصمت ووجوم انعكست بدورها على كل أفراد العائلة، لكن الخال محمد كان له رأي آخر وأصرّ على أن يرسم البسمة على وجه سارة ووالديها بمشاركته في "تستاهل" من أجل عيون ابنة شقيقته الغالية.

محمد لاقى تشجيعا من أقاربه
416

محمد لاقى تشجيعا من أقاربه

 محمد دخل البرنامج بروح عالية، متسلحا بتشجيع زوجته مها، وعمة سارة هند وزوجها.

الجولة الأولى، والتي كانت من فئة "ماذا؟" جاءت مشجعة، حيث استجمع محمد خلالها تركيزه ليخرج منها بمبلغ 8100 ريال بعد أن أجاب بـ"البرتقالوكانت إجابته صحيحة.

وواصل محمد صموده في الجولة الثانية، والتي جاء من فئة "أين؟ليرتفع رصيده بعدها إلى 33900 ريال، لكنه تعثر في الثالثة ليخرج منها بـ 54300 ريالا.

خال سارة استجمع تركيزه خلال الجولة الرابعة، والتي كانت من فئة "ماذا؟ومنحه "الجينز" مبلغ 141900 ريال.

لكن المرحلة الخامسة كانت أسوأ مراحل محمد، حيث لم يتبق له من الـ 250 ألف ريال سوى 15 ألفا فقط، نجح في حصدها ليصل رصيده بنهاية المراحل إلى 156900 ريال.

كاميرا
416

كاميرا "تستاهل" الخفية تصور سارة وسط أهلها

هذا المبلغ، الذي يقارب ربع مليون جنيه مصري، جعل جدة سارة، والتي كانت تجلس على سلالم العقار مع فريق "تستاهل" وفادية الطويل تطلق "زغرودة" فورية وتوجه الشكر لمحمد، قبل أن يصعدوا جميعا إلى شقة والد سارة لإبلاغه بمفاجأة محمد.

أشرف، والد سارة، والذي كان الحزن يرتسم على وجهه، لم يستطع، بعد رؤيته لمحمد، شقيق زوجته وهو يطلعه على ما حصده، سوى ذرف دموع الفرح، والتي انتقلت لزوجته.

وكله يهون.. لأجل "عيون سارة".

الدوسري يبشر فايدة الطويل بحصاد محمد
416

الدوسري يبشر فايدة الطويل بحصاد محمد

فادية تنتظر مع أقارب سارة على
416

فادية تنتظر مع أقارب سارة على "سلم" العقار

جدة سارة تعانق فادية الطويل ابتهاجا بفوز محمد
416

جدة سارة تعانق فادية الطويل ابتهاجا بفوز محمد

.. وزغرودة للخال
416

.. وزغرودة للخال "المكافح"

والدة سارة.. وابتسامة الفرحة
416

والدة سارة.. وابتسامة الفرحة

أثناء إبلاغ والد سارة بالمفاجأة
416

أثناء إبلاغ والد سارة بالمفاجأة

.. ويشاهد كلمات محمد له
416

.. ويشاهد كلمات محمد له

قبلة من الجد لسارة
416

قبلة من الجد لسارة "نور العين"

.. والدموع تنهمر من عيني الوالد
416

.. والدموع تنهمر من عيني الوالد