EN
  • تاريخ النشر: 24 مارس, 2014

صفاء الهاشم: أعترف بالمُشاكسة...والتّجريح حقّي!

النّائبة الكويتيّة صفاء الهاشم

النّائبة الكويتيّة صفاء الهاشم

حلّت النّائبة "المُشاكسة" الكويتيّة صفاء الهاشم ضيفة على النّواعم في الإستديو حيث تحدّثت عن مسيرتها الطّويلة في العمل في القطاع العام ودفاعها عن المواطن الكويتي.

  • تاريخ النشر: 24 مارس, 2014

صفاء الهاشم: أعترف بالمُشاكسة...والتّجريح حقّي!

(الياس باسيل - بيروت - mbc.net) حلّت النّائبة "المُشاكسة" الكويتيّة صفاء الهاشم ضيفة على النّواعم في الإستديو حيث تحدّثت عن مسيرتها الطّويلة في العمل في القطاع العام ودفاعها عن المواطن الكويتي.

صفاء التي تربّت في بيت "هاشمي " أصيل يمتلك الكثير من الأعراف التي تحوّلت لاحقًا إلى قوانين صارمة خاصّةً أنّها أصغر إخوتها، أكّدت أنّ شخصيّتها تبلورت في بيت ثقافي أدبي زرع مبادئ كثيرة فيها كالقراءة وحبّ المعرفة. وأضافت: نعم، أعترف بالشّقاوة والمشاكسة اللّتين انعكستا بطيبة في عملي!

وكونها لم تأتي من أسرة ثريّة بل كوّنت نفسها بنفسها و"من تحت الصّفردخلت صفاء البرلمان دون نفوذ، وهدفها رسم مسار وخارطة درب للشباب العربي ليؤمّنوا معيشتهم دون الإعتماد على أحد.

من جهةٍ أخرى، أكّدت أنّها لا تزال من المؤيّدين لحقوق المرأة بوجود قانون ذكوري يظلمها ولكنّها لا يمكن أن تنكر أنّ المرأة الكويتيّة حصلت على حقوق كثيرة لا تتمتّع بها المرأة في الخليج العربي وشمال أفريقيا.

ورغم أنّها تملك حدّة في اختيار مفرداتها كما قالت، أكّدت أنّ التّجريح السّياسي لا الشّخصي حقّ يضمنه الدّستور لها.