EN
  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2011

دعا الحجيج إلى احترام قدسية المناسبة صباح الخير يا عرب: ولي العهد السعودي يؤكد استعداد المملكة لضمان مرور موسم الحج بسلام

  الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود

ولي العهد السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود

ولي العهد السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود يؤكد استعداد المملكة لاستخدام كافة السبل لضمان مرور موسم الحج بسلام.. وملايي المسلمين يتوافدون على مكة المكرمة لأداء مناسك الحج

أكد الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود -ولي العهد السعودي ورئيس لجنة الحج العليا- استعداد المملكة لاستخدام كافة السبل لضمان مرور موسم الحج بسلام في ظل التغيرات الجارية بدول عربية والتوترات المتصاعدة مع إيران.

ونقلت نشرة أخبار الصباح ضمن برنامج "صباح الخير يا عرب" على MBC1 يوم الأربعاء 2 نوفمبر/تشرين الثاني 2011، عن ولي العهد السعودي دعوته لحجاج بيت الله الحرام بضرورة احترام قدسية المناسبة.

وبحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السعودية "واس" تفقد الأمير نايف بن عبد العزيز استعدادات الأجهزة المعنية بشئون الحج والحجاج المشاركة في تنفيذ الخطة العامة لموسم حج للعام 1432هـ.

واستعرض ولي العهد السعودي الإمكانات الآلية والبشرية التي هيأتها القطاعات الحكومية والمدنية لتوفير الأمن والراحة والاستقرار لحجاج بيت الله الحرام، بما يتوافق مع توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود الهادفة إلى تمكين ضيوف الرحمن من أداء فريضة الحج بكل يسر وسهولة وأمان.

وقال الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود في مؤتمر صحفي بميدان قوات الطوارئ الخاصة بعرفات، يوم الثلاثاء 1 نوفمبر 2011: "تتشرف المملكة بخدمة المسلمين بهذه الفريضة، وفي زيارة مسجد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وإنه شرف عظيم أن نخدم البيتين الشريفين، وليس لنا فضل في ذلك؛ بل نرجو رضا الله ثم رضا المسلمين في أقطار الأرض".

وبين ولي العهد السعودي أن خادم الحرمين الشريفين كلفه بعمل كل ما هو ممكن لخدمة حجاج بيت الله في أمنهم واستقرارهم، وكل خدماتهم، وأن تيسر كل الجهات المشاركة في الحج إمكاناتها لتحقيق ذلك.

أضاف: "إن شاء الله سيتحقق ذلك لسببين، الأول ثقتنا في الله قبل كل شيء، ثم بحجاج بيت الله جميعا أنهم سيحترمون هذه المناسبة وأداء هذه الفريضة، وأن يكونوا إخوانا هادئين مستقرين متجهين لخالقهم -عز وجل- ومطمئنين.

يأتي هذا في وقت أخذ ملايين المسلمين في التوافد على مكة المكرمة لأداء مناسك الحج، التي ستبلغ ذروتها في وقفة عرفة السبت المقبل.

وأكدت السلطات الصحية في السعودية أنها وضعت خطة لتلبية احتياجات ثلاثة ملايين حاج من خلال توفير الكوادر الطبية المتخصصة في مختلف المجالات.