EN
  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2013

شركات تتلاعب بذوي الإعاقة بالتوظيف "الوهمي"

دأبت بعض مؤسسات القطاع الخاص في إستغلال ذوي الإحتياجات الخاصة، من خلال توظيفهم وهمياً في بعض الوظائف لتحقيق السعودة، واستغلالاً لهم يعد ودلالة على تدني الحس الإنساني والوطني لدى أصحاب هذه المؤسسات

  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2013

شركات تتلاعب بذوي الإعاقة بالتوظيف "الوهمي"

دأبت بعض مؤسسات القطاع الخاص في إستغلال ذوي الإحتياجات الخاصة،  من خلال توظيفهم وهمياً في بعض الوظائف لتحقيق السعودة، واستغلالاً لهم يعد ودلالة على تدني الحس الإنساني والوطني لدى أصحاب هذه المؤسسات.

ويعد القطاع الخاص المتسبب الأول في هذه الأزمة الإنسانية، وذلك بإستغلال الشركات لعدم قدرة بعض حالات الإعاقة، بإدراج إسمه لرفع نسبة السعودة، كما يتم إستغلال حالات الإعاقة الغير شديدة والتي من الممكن أن تؤهل للعمل بمهام وظيفية إلا أن أغلب الشركات، لا تهتم بذلك وتكتفي بتسجيل الأسماء فقط، ومن بعض الحالات المشهودة رفض بعض المعاقين إدراج أسمائهم دون مهام وظيفية، مما جعل قضاياهم تتحول إلى الهيئة العمالية التابعة لوزارة العمل".

والجدير بالذكر، أن أغلبية المعاقين يقبل بإدراج إسمه، لأن إعاقته لا تساعده على العمل، وبسبب غياب البيئة المناسبة من عدم توفير المواصلات، وتدني الرواتب".