EN
  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2013

شاهد الحلقة 7 : الشيخ مصقال يدخل السجن وأبو عرفان بكشف سبب وفاة الناقة "وطفة"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

بدأت الحلقة بمزاد في وسط قرية المصاقيل على ربابة ادعى صاحب المزاد أنها من العصر الفرعوني , وبعد منافسة شديدة عليها من أفراد القرية تم بيعها أخيرا بقيمة 700 ألف ريال على "صنهات" , ثم تم عرض الناقة "وطفة" وكان واضحا على وجه الشيخ مصقال أنه معجب بها جدا , عاد بعدها أبو مصقال

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 7

تاريخ الحلقة 16 يوليو, 2013

بدأت الحلقة بمزاد في وسط قرية المصاقيل على ربابة ادعى صاحب المزاد أنها من العصر الفرعوني , وبعد منافسة شديدة عليها من أفراد القرية تم بيعها أخيرا بقيمة 700 ألف ريال على "صنهات" , ثم تم عرض الناقة "وطفة" وكان واضحا على وجه الشيخ مصقال أنه معجب بها جدا ,  عاد بعدها أبو مصقال إلى خيمته وكان يتحدث أبو رجا بصوت منخفض ليطالبهم معتز بالكشف عن السر الذي يتحدثون فيه , ليرد عليه الشيخ مصقال : " هذي سواليف رجال وإنت توك ورع" .

قاطعهما دخول فرسان القبيلة الذان أخبرا أبو مصقال بأنه مطلوب للمحاكمة بتهمة قتل الناقة "وطفة" بعد قضية رفعها عليه الشيخ بداح وأنه سيتم إحتجازه لحين النطق بالحكم .

اجتمع معتز بأفراد القبيلة وأخبرهم بضرورة البحث عن محامي لوالده في هذه القضية , وبعد مشاورات اتفق الجميع على الحصول على خدمات "طفاش" لخبرته في المحاماة , وبعد أن ذهب معتز له , أخبره "طفاش" : " يا معتز يا ولدي لازم تصير مستعد لأسوأ الإحتمالات , منت الأول ولا الأخير اللي يفقد والده في السجن , أن موافق إني أدافع عن أبوك بشرط إنكم تعطوني 50 راس غنم وبطاقة شحن " , فوافق معتز بشرط أن يخرج أبو مصقال من القضية براءة " , لكن لم يكن أحد يعلم بنوايا "طفاش" السيئة بترك أبو مصقال محبوسا في السجن حتي يحصل على ثروته .

زار معتز وشيريهان والدهما الشيخ مصقال في السجن حيث بشراه بأنهما حصلا على خدمات "طفاش" ليدافع عنه في المحكمة , فرد عليهما الشيخ مصقال : " اعقب , ما لقيتوا إلا هذا الحقود , هذا وش يعرفه بالمحاماة , وبعدين وشلون تعطونه 50 راس غنم من حلالي " , ثم دخل "طفاش على الشيخ مصقال وسأله عن الجريمة الموجهة إليه , فرد الشيخ مصقال : " أنا مظلوم وما ذبحت الناقة , أنا ما اعترف بجريمة ما ارتكبتها " .

وفي المحكمة , شدد المدعي العام على أن الشيخ مصقال هو من قتل الناقة "وطفة" بعد أن خطفها الشيخ "بداح" منه في المزاد حيث قال الشيخ مصقال وقتها : " جعلها تفطس قدام عيونك " , وأن فليحان يشهد بأن الشيخ مصقال سمم الناقة بعلف مسموم , ورد "طفاش" بأنه لا يملك أي دليل يثبت براءة الشيخ مصقال وقال : " أنا ما عندي شي لكن كيف تعدمون شيخ مخرف مثل مصقال لأجل ناقة , ألتمس للمحكمة أن تخفف الحكم لعشرين سنة وشكل التهمة راكبته راكبته " .

ثم تدخل معتز وأبو عرفان بتقديم دليل يثبت براءة الشيخ مصقال بعد أن فهما بأن سبب موت النقاة لم يكن من العلف المسموم لكنه من سكتة قلبية مفاجئة , وقدما تحاليل طبية تثبت صحة ما تقدما به , لتحكم المحكمة أخيرا ببراءة الشيخ مصقال

استفتاء