EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2013

شاهد الحلقة 16 : "فقعانيوم" يُطمع الفضائيين في قرية المصاقيل

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تحدى الفارس جراح زملائه الفرسان بأنه يستطيع العثور على "فقع" وقبلو التحدي ولكن بشرط "أن يقومو بتفقيع وجهه " في حالة عدم عثوره عليه، وعثر الفرسان الثلاثة على فقع ذهبي غريب الشكل، وعند ذهابهم للشيخ مصقال أخبرهم أن هذا النوع من

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 16

تاريخ الحلقة 25 يوليو, 2013

تحدى الفارس جراح زملائه الفرسان بأنه يستطيع العثور على "فقع" وقبلو التحدي ولكن بشرط "أن يقومو بتفقيع وجهه " في حالة عدم عثوره عليه، وعثر الفرسان الثلاثة على فقع ذهبي غريب الشكل، وعند ذهابهم للشيخ مصقال أخبرهم أن هذا النوع من الفقع غريب ولم يمر عليه مثل هذا الشكل.وطلب الشيخ مصقال من أبو رجا مساعدته في معرفة هذا النوع من الفقع، ولكنه فشل في المساعدة، وتوجه الشيخ مصقال إلى العالم أبو عرفان للكشف عن حقيقة قطعة الفقع الغريبة.

وكأنت المفاجأة حيث أكد أبو عرفان أن هذه ليست من فطر الفقع، وانها ثروة تكفي أبناء المصاقيل لكي يعيشو عيشة رغيدة، وأن هذه القطعة هي عنصر يورانيوم مشع، وأنه إهم عنصر متواجد الآن على وجه الأرض.

وأكد الشيخ مصقال أن ثروات الديرة يجب أن يشترك فيها جميع أهل القرية، وطالب جلمد بإخبار أهل القرية بأن هناك إجتماع طارئ وسري وخطير.

جمع الشيخ مصقال أهل القرية وأخبرهم عن اليورانيوم المشع الذي تم إكتشافه في الديرة، وطالب طابور أن يتم بيع اليوانيوم في "دكانه" في حين طالب أبو عرفان من الشيخ مصقال عدم مناقشت أهل القرية وقال:" ياشيخ مصقال مثل هذولا الكديش تناقشهم في قضية نقص العلف، في تجديد بئر وترميم جدار، لكن في قضية بمثل حجم قضية اليوانيوم من المستحيل بتاتاً البته أن يتم مناقشتهم.

وأقترح أبو عرفان أن يتم جمع الكمية الموجودة في الديرة، والذهاب بها إلى الرياض وبيعها في محلات الذهب، فيما أقترح معتز بيع اليورانيوم لدول العالم الثالث لكي تسيطر القرية على العالم، وقال مرعي أن هذه تعد مسألة أمن قومي

وداهم الفضائيون قرية المصقايل بعد معرفتهم بعثور أهل القرية على يوارانيوم، وقاموا بإحتجار فرسان القرية الثلاث وأنتحلوا شخصياتهم، ولكن معتز أكتشف أن هناك شيء غريب بخصوص الفرسان وتغير حالهم، وقام بكشف حقيقتهم بعد عثوره على الفرسان الثلاث وهم مكبلين في خيامهم.

قام الفرسان بإعتقال الفضائيين، وقام أهل القرية بالإتصال بالسفينة الفضائية، وطالب قائد الجنود الفضائيين تسليم جنوده منعاً لإعلان الحرب، ولكن الشيخ مصقال رفض التهديد ورد قائلا:" ما عاش اللي يهددنا، الحرب لنا حنا المصاقيل رجالها والخيل من خيالهاوأخبره قائد الجنود أنهم في أمس الحاجة إلى كمية اليورانيوم مقابل أراضي، وطلب الشيخ مصقال أرض خاصة لكل واحد من أهل الديرة، وقرر الفضائيون منح كل فرد من أفراد القبيلة كوكب خاص يحمل إسمه.

استفتاء