EN
  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2013

شاركنا رأيك : هل يسترد "ظافر" هيبته أمام سونيا بعد الخيانة ؟

اين ابنتي - الحلقة 14

"ظافر بك" ديمراي

عندما بدأت تُعرف قصة علاقة "ظافر" مع سكرتيرته الخاصة "سلوى" و هو كان حريص كل الحرص ألا يعرف أحد بأمر هذه العلاقة التي من شأنها أن تُدمر حياته و الوحيد الذي كان يعرف بها هو صديقه المقرب "نهاد" إلى أن أخته "إيمان" و عن طريق الصدفة عرفت بهذا الأمر .

عندما بدأت تُعرف قصة علاقة "ظافر" مع سكرتيرته الخاصة "سلوى" و هو كان حريص كل الحرص ألا يعرف أحد بأمر هذه العلاقة التي من شأنها أن تُدمر حياته و الوحيد الذي كان يعرف بها هو صديقه المقرب "نهاد" إلى أن أخته "إيمان" و عن طريق الصدفة عرفت بهذا الأمر .

بعد ذلك بدأت تتضح العديد من المفاجآت من أول معرفة ابنته "زينب" بعلاقته مع "سهير" قبل أن تختفي و بالطبع "إيمان" و التي أستخدمت هذا الأمر كوسيلة ضغط على أخيها حتى يُحقق لها أهدافها بداية من اخفاء موضوع علاقتها المشبوهة مع صديقه المقرب "نهاد" نهاية بالعدول عن قراره في طرد زوجها الطماع من الشركة و حرمانه من المشاركة في مشروعهم الكبير .

شعر "ظافر" بالضغط يزداد عليه من كل ناحية و في الاخير عندما بدأ "بهاء" في الضغط عليه و تهديده بفضح علاقته مع "سهير" لزوجته "سونيا" قرر حينها أن يعترف لزوجته بهذا الأمر حتى يتخلص من كل هذا الضغط و لكى لا يشعر أن الكل من حوله يبتزه بسبب هذا الموضوع فقرر الاعتراف في موقف شجاع يُحسد عليه و الكن رد فعل "سونيا" كان غير متوقع بالمرة فقد ثارت عليه و أنهالت عليه بالسب و اللعن و أتهمته بالحقارة و أنه لن يشعر باحساسها في هذه اللحظة إلا عندما تفعل مثلما فعل و تخونه مثلما خانها و عندها يبدأ فصل جديد من فصول الجفاء بينهما .

شاركنا رأيك : هل يسترد "ظافر" هيبته أمام سونيا بعد الخيانة ؟