EN
  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2012

سكان المرج يشتكون التلوث بالقاهرة.. وانتشار أمراض الكبد يهددهم

سكان المرج يعانون ازدياد التلوث بالقاهرة

سكان المرج يعانون ازدياد التلوث بالقاهرة

التزايد السكاني بمعدلات عالية جعل القاهرة تضيق بأهلها وتغدو محاصرة بجميع أنواع التلوث دون تمييز بين أحيائها الغنية والفقيرة، لا سيما العشوائية منها، أفضل مثال على ذلك منطقة المرج الجديدة شمالي القاهرة. منطقة المرج الجديدة مثلها مثل مناطق عشوائية عدة تعاني من تلوث البيئة بمختلف أنواعها.

  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2012

سكان المرج يشتكون التلوث بالقاهرة.. وانتشار أمراض الكبد يهددهم

التزايد السكاني بمعدلات عالية جعل القاهرة تضيق بأهلها وتغدو محاصرة بجميع أنواع التلوث دون تمييز بين أحيائها الغنية والفقيرة، لا سيما العشوائية منها، أفضل مثال على ذلك منطقة المرج الجديدة شمالي القاهرة.

منطقة المرج الجديدة مثلها مثل مناطق عشوائية عدة تعاني من تلوث البيئة بمختلف أنواعها، ففي بيت منى مثلاً مشكلة الصرف والمياه الملوثة باتت هي المسيطرة عليها، ولأن دخلها لا يتعدي الخمسين جنيهاً شهرياً وغياب الحل الحكومي، تبقى أسيرة المكان والظروف.

منى - أحد سكان منطقة المرج- أكدت أنها تعاني من المياه الملوثة ومنزلها يغرق ولا تجد ثمن العلاج لإبنها وهذا التلوث ليس ذنبها في الوقت الذي تغيب فيه الحكومة،  بينما أكد عم "علي" أنه مريض بالكبد الوبائي بسبب التلوث والتحاليل التي قام بها أثبتت ذلك. 

وبينما لا تجد منى ولا العم علي مفراً من براثن العشوائيات، وإهمال الحكومة، يقبع فقراء في منطقة مثل "الخصوص" في ظروف أخرى، فالحاجة "ماجدة" قالت "نحن نعيش تحت الارض و هذه ليست عيشة و الحكومة لا تفكر فينا ولا أتوقع أن تحل لنا مشاكلنا".

من جهته، أكد الدكتور "محمد المنيسي" – المستشار الطبي في حوار مع MBC- أن الأمراض التي تنقل عبر المياه لا تحصى، منها فيروس “C”، وأمراض الكلى بأنواعها والبلهارسيا، وأحياناً تؤدي للوفاة.

هذه عينة من التلوث الذى صار سمة الحياه فى مصر، فهناك التلوث السمعى وتلوث عادم السيارات أى أن مدينة مثل القاهرة مثلاً يحاصرها التلوث مهما حاولت الاحتماء منه فإنه يقتحم عليك جدران بيتك ومكتبك المغلق.