EN
  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2011

سعوديات على صفحة "صباح الخير يا عرب": طلبنا قيادة السيارة فمنحنا خادم الحرمين قيادة المجتمع

الدولة السعودية

الدولة السعودية

من المقرر أن تُجرى انتخابات المجالس البلدية يوم الخميس المقبل 29 سبتمبر/أيلول 2011؛ إلا أن قرار مشاركة المرأة السعودية سيسري بعد 4 سنوات في الانتخابات التي ستُجرى في 2015.

أثار قرار العاهل السعودي "الملك عبد الله بن عبد العزيز" بمشاركة المرأة السعودية في مجلس الشورى عضوا، وفي المجالس البلدية ترشيحا واقتراعا، ردود فعل عديدة من قراء mbc.net وصفحة البرنامج على "فيس بوكوخاصة من جمهور النساء اللواتي اعتبرن أن مشاركتهن ستسهم في نهضة المملكة.

ومن المقرر أن تُجرى انتخابات المجالس البلدية يوم الخميس المقبل 29 سبتمبر/أيلول 2011؛ إلا أن قرار مشاركة المرأة سيسري بعد 4 سنوات في الانتخابات التي ستُجرى في 2015.

مشاركات القراء

ورأت Basamt Estrfy، من خلال مشاركتها في صفحة البرنامج على "فيس بوك" أن "هذه خطوة كبيرة نحو فهم حقوق المرأة التي منحها الإسلام قبل أي أحد آخر".

وأكدت على ذلك Hadula Aldaosee، قائلة إن "المرأة أجرأ من الرجل في اتخاذ القرارات.. سترون كيف ستصبح السعودية بعد 5 سنوات". Rawan Hmaid بقولها: "كان حلم المرأة السعودية قيادة السيارة، ولكن بسبب أهميتهن سيقدن المجتمع". وفي تعليق مشابه، قالت مرام الأحمدي: "أطال الله عمرك أبا متعب.. أخيرا نستطيع أن نثبت أنفسنا ونعلي صوتنا.. خطوة جيدة لمستقبل رائع".

واعتبرت Soumia Sousou أن مجتمعاتنا تعودت "منذ القدم على تولي المرأة المناصب الكبيرة، وحكمت البلدان وتولت تسيير الدولة، ورأي الدين لا يتعارض مع هذا". في حين قالت Yazan Mansour Hamdan إن الخطوة "جريئة، وستتيح للمرأة السعودية المشاركة الفعالة في نهضة الدولة".

ولم تأت المشاركات من النساء فقط؛ إذ أيد الرجال أيضا هذا القرار، وقال عبد الله الوهبي: "المعروف عن الجنس الأنثوي بالعمل أنه مُخلص".

بدوره رأى Ahmed Shakshak أن القرار "تغيير جيد، وإيجابي، وإن شاء الله السنوات القادمة تصبح من قواد المجتمع السعودي، لكن بالاحتفاظ بإسلاميتها".

من جهتها اعتبرت Eng Heba Jarrar، أنه لا فرق بين الرجل والمرأة "المهم المؤهل والعقلية التي تخدم مصلحة البلد، لماذا التركيز عالنوع رجل/امرأة.. المهم من يسد ثغرة في مكان ما طالما لا يتعارض مع الشريعة".

وعبر عدد كبير من المشاركين عن تفاؤلهم بأن يلحق هذا القرار عدد آخر من القرارات التي تعطي مساحة أكبر من المشاركة للمرأة، ومنها قيادة السيارة.

نصف المجتمع

وعلق الدكتور خالد الفرم، نائب رئيس تحرير صحيفة "عكاظ" على القرار لبرنامج "صباح الخير يا عرب" قائلا: "في السابق كان هناك تهميش واسع لقطاع النساء، نصف المجتمع، وهذا القرار يؤكد على أهمية دور المرأة السعودية، وسيكون مدخلا لها لتعديل الكثير من القرارات التي تهمش من دور المرأة السعودية".

ورحبت ضيفة البرنامج الدكتورة بسمة عمير المدير التنفيذي لمركز "خديجة بنت خويلد لدعم مشاريع السيدات" بالقرار، وأكدت أنه ستكون هناك محاولات لتوعية النساء بمفهوم المجالس البلدية والتشريعية، وكيفية المشاركة فيها.