EN
  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2015

ريجيم مبتكر: الجلد البشري

بدانة

بدانة

نجح فريق من العلماء الأمريكيين في تحويل خلايا جلد بشرية نيرونات عصبية تتحكم في الشهية. وهذا الإبتكار يمكن أن يوفّر علاجاً للبدانة التي أصبحت مرضاً يقتل الكثير حول العالم.

(بيروت- mbc.net) نجح فريق من العلماء الأمريكيين في تحويل خلايا جلد بشرية نيرونات عصبية تتحكم في الشهية. وهذا الإبتكار يمكن أن يوفّر علاجاً للبدانة التي أصبحت مرضاً يقتل الكثير حول العالم.

وأظهرت الأبحاث، التي أجراها فريق من العلماء في المركز الطبي لجامعة كولومبيا الأمريكية بالتعاون مع "مؤسسة الخلايا الجذعيةأن الخلايا المطوّرة قد قدّمت نموذجاً فريداً لدراسة السمنة والعلاجات التجريبية الأولية لها.

والدراسة أظهرت أنه تمّ تطوير أنسجة جلدية إلى خلايا عصبية، يعمل العلماء على برمجة الخلايا جينياً لتحويلها إلى خلايا جذعية محفزة (آي بي إس).

وهذه الخلايا تشبه تلك الجذعية الطبيعية، لتصبح الخلايا المحفزة قادرة على التطور إلى أيّ نوع من خلايا الكبار عند إعطائها مجموعة محددة من الإشارات الجزيئية وبترتيب خاص.

وإستخدم العلماء الأمريكيون تكنولوجيا الخلايا الجذعية لخلق مجموعة متنوعة من أنواع الخلايا البشرية، وعملوا على تحديد أي الإشارات بحاجة لتحويل خلايا الجذعية إلى خلايا عصبية مقوسة، وهو نوع فرعي من الخلايا العصبية منظمة للشهية، حيث جرت عملية التحول في 30 يوماً.

وقد تمّ التوصل إلى أن الخلايا العصبية تعلب دوراً وظيفياً هاماً، بما في ذلك القدرة على معالجة وفرز "النيروببتيدوهي جزيئات بروتين محددة الاستجابة لإشارات الأيض مثل هرموني "الأنسولين" و"اللبتين".