EN
  • تاريخ النشر: 01 نوفمبر, 2011

هربا من مشاعر مواطنيهما الباردة روسيات لـ"خبايا": ندفع أموالا مقابل المتعة مع رجال عرب.. ولدينا قائمة سوداء بالنصابين

الروسيتان لونا وتانيا

الروسيتان تانيا ولونا

فتاتان روسيتان تكشفان لبرنامج "خبايا" عن أنهما يقصدان السياحة في الوطن العربي للمتعة الجنسية التي تدفعان المال في مقابل الحصول عليها، وأن الأجنبيات أنشأن موقعا للتحذير من شباب نصابين يهدفون إلى التعرف عليهن وأخذ مالهن فقط بلا مشاعر.

أكدت فتيات روسيات أنهن يقصدن البلاد العربية للحصول على المتعة الجنسية، حتى لو اضطررن لدفع الأموال، وأشرن إلى أن الرجال العرب يتميزون عن الروسيين بكون مشاعرهم ليست باردة، كما أنهن يعشقن فيهم بشرتهم السمراء، وكلامهم المعسول.

وأوضحن أن بعض الرجال الذين يمتهنون توفير المتعة الجنسية للأجنبيات قد يكونون نصابين، لذلك أنشأت بعض السيدات الأجانب موقعا اجتماعيا للتحذير من القائمة السوداء للنصابين المعروفين باسم "ألفونس".

واستضافت حلقة برنامج "خبايا" التي عرضت السبت 29 أكتوبر/تشرين أول 2011، فتاتين من روسيا تصادقان شبابا من مصر، وكشفا عن أنهما يهدفا من الزيارات المتكررة لمدينة شرم الشيخ المتعة الجسدية فقط.

وقالت تانيا للبرنامج: "الروسيات يحببن اللون الأسمر الذي يتميز به الرجال العرب، كما أن عيونهم وملامحهم جميلة، إضافة إلى أنهم معسولو اللسان، ويتكلمون بلطف شديد، أما في روسيا، فالرجال لا يتحدثون بكلام جميل، كما أننا نجدهم باردي العواطف".

وأضافت: "لدي صديق في روسيا، ولكن وجدت شخصا يشبهه في مصر، لذلك أردت أن أقيم معه علاقة هو الآخر، ولا أمانع في أن أتزوجهما الاثنين.. ما المانع".

وأشارت الروسية تانيا إلى أنها تتولى دفع إيجار الشقة التي تسكنها مع صديقها المصري، وأنها تتولى دفع المصاريف النثرية الخاصة بالرحلات السياحية وغيرها، كمصاريف الأكل. 

وأكدت تانيا أن صديقاتها في روسيا يحببن المصريين جدا، وقالت: "لدي صديقات يتمنين زيارة مصر، وإقامة علاقة جادة مع شبان مصريين، وهناك أيضا من لا يحببنهم لأن فيهم من يكذبون ويتحايلون للحصول على المال فحسب، ويفطرن قلوب الفتيات بعد ذلك، هم أحيانا يقولون كلام الحب بلا مشاعر، والفتيات لا يحببن ذلك".

القائمة السوداء

أما الروسية لونا التي استضافتها الحلقة، فأكدت أن فتيات أنشأن موقعا اجتماعيا للتحذير من بعض الشباب النصابين، الذين يحصلون على المال من أجنبيات في مقابل تقديم خدمات جنسية، وفي الوقت نفسه يقيمون علاقات مع فتيات أخريات، فيما يشبه قوائم سوداء للنصابين.  

وقالت لونا: "كازانوفا وألفونس هما كلمة السر بين الرجل الرومانسي والمستغل، أنا قابلت عددا من أصناف ألفونس في مصر، كما قابلت بعضهم في دبي أيضا، قابلت رجلا في شرم الشيخ، ثم فهمت أنه محترف في النصب، بدأ هذا الأمر مع فتيات من ألمانيا وإيطاليا حاول الحصول على كل ما يمكنه أخذه منهن، فهو يقول لهن كلاما معسولا في كل مكان، وكانت هذه صدمة بالنسبة لي".

وأضافت: "لدينا موقع باللغات الروسية والإنجليزية وبعض اللغات الأوروبية الأخرى، يمكن للفتيات التعرف على أشباه ألفونس في مصر وتركيا وتونس، وتضعه الفتيات صورا لهؤلاء الرجال الذين يثيرون مشاكل لهن، ويسرقون أموالهن، لنحذر الفتيات منهن، ودخلت الموقع مرة ووجدت شابا أعرفه من شرم الشيخ قابلته منذ 2005 ونحن بسنة 2011، وفوجئت بـ75 صفحة مكتوبة عن سرقاته لبنات أخريات".