EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2015

ناديا التميمي ترجع السبب لصعوبة نزع عادة بشكل مفاجئ رغم تحذيرات كورونا.. السعوديون يقبلون على حليب النوق وكسبة الحاشي

ناديا التميمي

ناديا التميمي

أوضحت المستشارة النفسية لبرنامج "بدون شك" الدكتورة ناديا التميمي، أن السعوديين تحكمهم الثقافة المجتمعية والعادات والتقاليد التي تربينا عليها وقالت:"من الصعب جداً أن تقول لشخص الإبل أو كبدة الحاشي أو حليب النوق مضر بشكل مفاجئ

  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2015

ناديا التميمي ترجع السبب لصعوبة نزع عادة بشكل مفاجئ رغم تحذيرات كورونا.. السعوديون يقبلون على حليب النوق وكسبة الحاشي

أوضحت المستشارة النفسية لبرنامج "بدون شك" الدكتورة ناديا التميمي، أن السعوديين تحكمهم الثقافة المجتمعية والعادات والتقاليد التي تربينا عليها وقالت:"من الصعب جداً أن تقول لشخص الإبل أو كبدة الحاشي أو حليب النوق مضر بشكل مفاجئ وهو من اعتاد عليها وباتت جزء من سلوكياته اليومية".

وأضافت:"الصعوبة تكمن في طلب تغيير السلوكيات الحياتية التي اعتاد عليها الآباء والأجداد وتناقلها الأبناء، لمجرد أن تخبرهم أن هذا الأمر بات مضراً الآن، فالمشكلة أننا نطلب التوقف عن سلوكيات معتادة من غير إيجاد الحلول البديلة، أو منح المعلومة الكاملة والشرح التفصيلي، بل يأتي طلب التوقف المفاجئ فقط دون إيضاحات".

وشددت ناديا على أن الخطاب مع الجمهور يجب أن يتناسب مع الوعي المجتمعي،لاسيما أنه من غير الممكن أن يستوعب كل الناس الصيغ العلمية وغيرها، لهذا إذا رغبنا في انتزاع عادة متأصلة وتغييرها لن نتمكن من ذلك من خلال خبر أو دراسة بل من خلال التكرار والإعادة والأمثلة والتجارب الحية والحملات التوعوية،فضلاً عن أهمية لغة التخاطب مع الأخر وعدم التعالي، وإشعار ملاك الإبل وغيرهم أننا نفهم أكثر منهم، لأنهم هم أيضاً يعتقدون أنهم يفهمون بالإبل أكثر من غيرهم".

جاء ذلك تعليقاً على التقرير الذي نشرته صحيفة "الرياض" ومفاده:"لازال كثير من محبي تناول حليب النوق الطازج مستمرين في الحضور لمواقع رعاة الإبل المنتشرة على طول بعض الطرق في ضواحي جدة كما تستمر العديد من المطاعم والمطابخ في بيع كبسة وكبدة الحاشي غير مبالين بالتقارير المتعددة التي تربط بين مخالطة الإبل وفيروس كورونا".

وأكد مدير عام إدارة المسالخ وأسواق النفع العام بأمانة جدة الدكتور ناصر الجارالله ل"الرياض" أن معدل النحر اليومي للإبل في جدة يبلغ 37 حاشياً في 5 مسالخ نموذجية بجدة تخضع لفصح طبي شديد، مبيناً بأن عدد الإبل التي تم نحرها في جدة خلال شهر ربيع الثاني بلغ 1130 حاشياً.

وأشار الجارالله إلى أن الأمانة شددت خلال الفترة الماضية في جولاتها على مواقع بيع حليب النوق، التي يمارس فيها بعض الرعاة عمليات البيع، وقامت بإزالة ما يزيد عن 464 حظيرة عشوائية، وهي مستمرة في حملاتها ضد تلك المواقع، مبيناً أن أمانة جدة نفذت يوم الإثنين حملة بالمشاركة مع عدة جهات من بينها الشؤون الصحية على منطقة الخمرة جنوب جدة، وكانت الإبل ضمن جدول الأمور التي استهدفتها تلك الحملة.

وعلى صعيد آخر، كشف عدد من رعاة الإبل الذين يسوقون حليبها في جدة ل"الرياض" عن استمرار معدل زبائنهم اليومي بنفس الوتيرة التي كان عليها قبل ظهور كورونا، مؤكدين أن مخالطتهم اليومية للإبل كفيلة بدحض تلك التقارير والتشكيك فيها، مشيرين إلى أن سعر الطاسة من حليب النوق يبلغ 20 ريالاً كما يباع بولها لبعض الاشخاص الذين يستخدمونه كعلاج.

بدوره قال مسؤول المبيعات في مطعم مشهور بتقديم كبسة الحاشي إن سعر الطبق للفرد 50 ريالاً، مشيراً إلى أن معدل رواد المطعم الذين يحرصون على تناول كبسة الحاشي لم يتأثر على الإطلاق، سواء بالنسبة للطلبات داخل المحل أو للمنازل وحتى المناسبات، بما يثار حول ربط الإبل بفيروس كورونا، خصوصاً وأن مصدر اللحوم المقدمة في المطاعم هو المسالخ الرسمية في جدة، والتي تلتزم بضمان خلو المواشي من أي مرض أو عيب".