EN
  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2011

من أجل تقليل الخسائر رجال أعمال سعوديون يطالبون بتغيير عطلة نهاية الأسبوع

طالب رجال أعمال وتجار سعوديون بتعديل عطلة نهاية الأسبوع في المملكة إلى الجمعة والسبت الأمر الذي من شأنه التوافق مع أيام عمل المصارف والبنوك داخل وخارج البلاد.

طالب رجال أعمال وتجار سعوديون بتعديل عطلة نهاية الأسبوع في المملكة إلى الجمعة والسبت الأمر الذي من شأنه التوافق مع أيام عمل المصارف والبنوك داخل وخارج البلاد.

وقال خالد ناقور رجل أعمال-: إن التجار بصفة عامة يعانون من فرق التوقيت لاختلاف فارق الدوام في العمل داخل المملكة مع غيرها من دول العالم، ما يؤدي لضياع ثلاثة أيام في محاولة للاتصال بالعالم تجاريا.

وناشد ناقور مجلس الشورى السعودي دراسة الموضوع واتخاذ قرار سريع حتى لا تزيد خسارة التجار والمستثمرين.

من ناحيته قال سليم سالم الحربي عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بجدةإن السعودية بلد تجاري من الطراز الأول، فحينما يكون لديها عدد كبير من رجال الأعمال لهم علاقات تجارية خارج المملكة؛ فمن مصلحتها إيجاد حل وسط للاستفادة بجميع أيام العمل.

وأوضح الحربي أن من يتعامل تجاريا داخل المملكة لا يشعر بهذه المشكلة، لكن من يتعامل خارجيا -سواء مع البنوك الدولية أو الشركات العالمية- يعاني بشكل واضح، مضيفا أن أربعة أيام من العمل مع العالم، أفضل من أن يكون لدينا ثلاثة أيام فقط.