EN
  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2010

في أولى حلقات "الضيف ضيفك" رامز جلال في ضيافة حليمة بولند: نجوميتي لا تؤهلني للمنافسة صيفا

حليمة بولند تأخذ رامز جلال في جولة سياحية ببلدها الكويت في "الضيف ضيفك"

حليمة بولند تأخذ رامز جلال في جولة سياحية ببلدها الكويت في "الضيف ضيفك"

اعترف الفنان الكوميدي المصري رامز جلال الذي حلّ ضيفا على الإعلامية الكويتية حليمة بولند في بلدها الكويت خلال أولى حلقات برنامج "الضيف ضيفك" على MBC1 بأنه لا يستطيع المنافسة بأفلامه في موسم الصيف السينمائي؛ لكثرة الأعمال الفنية التي يتم طرحها بهذا التوقيت.

  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2010

في أولى حلقات "الضيف ضيفك" رامز جلال في ضيافة حليمة بولند: نجوميتي لا تؤهلني للمنافسة صيفا

اعترف الفنان الكوميدي المصري رامز جلال الذي حلّ ضيفا على الإعلامية الكويتية حليمة بولند في بلدها الكويت خلال أولى حلقات برنامج "الضيف ضيفك" على MBC1 بأنه لا يستطيع المنافسة بأفلامه في موسم الصيف السينمائي؛ لكثرة الأعمال الفنية التي يتم طرحها بهذا التوقيت.

ورفض رامز في الحلقة الأولى من "الضيف ضيفكالتي عرضت يوم السبت الـ9 من يناير/كانون الثاني 2010، وجود ما يسمى بالمنافسة داخل الوسط الفني، موضحا أن المنافسة الحقيقية وجودها في مجال الرياضة، حيث تجمعه علاقة صداقة بغيره من النجوم.

واعتبر الفنان الكوميدي المصري أن نجوميته تأخرت نوعا ما، وقال "أعتز بنجوم دُفعتي مثل أحمد السقا وأحمد حلمي ومجدي كامل، وأفتخر بهم جميعانافيا وجود أي تنافس بينهم، لافتا إلى أنه يتعلم دائما من النجم عادل إمام.

في الوقت نفسه أشاد "رامز" بأداء "حليمة" الاستعراضي في الفوازير، التي أعربت بدورها عن خوفها الشديد من وضع مقارنة بينها وبين فنانات الفوازير السابقات، وقالت إنها كانت تراعي التقاليد الخليجية بفوازيرها.

وأخذت حليمة رامز في جولةٍ سياحيةٍ حول الأماكن المتميزة بالكويت، وتحدث النجمان عن النجاحات التي حققها كل واحد منهما في مجاله، كما تطرق الحوار إلى الكشف عن اهتمامات وهوايات كل من "حليمة" و"رامز".

من جهة أخرى، صرح "رامز" بأنه لا يفضل الخروج كثيرا، وأن دائرة أصدقائه محدودة، ولكنها تمتد إلى مجال الرياضة، مشيرا في هذا الصدد إلى أنه أهلاوي.

يشار إلى أن أول عمل فني قام به "رامز" أثناء دراسته بالمعهد كان من خلال مسرحية "جوز ولوز" بطولة أحمد بدير وعايدة رياض، كما اشترك في عدة أدوار ثانوية منها سهرة تلفزيونية بعنوان الرجل الطيب ثم مسلسل ناس ولاد ناس ثم الوعد الحق، وعاد في مسلسل حياة الجوهري بطولة يسرا ومصطفى فهمي، ويعتبر هذا المسلسل بمثابة نقلة لرامز وبوابة شهرته.

فيما كشفت "حليمة" عن عشقها للفنانة الراحلة "سعاد حسني" الشهيرة بسندريلا، واستجابت لطلب "رامز" وغنّت "يا واد يا تقيلواعتبرت أن أصعب شخصية فنية قامت بتجسيدها داخل الفوازير هي شخصية الفنانة "فيروزحيث قدمت 30 حلقة من هذه الفوازير واشتملت كل حلقة على شخصية فنية معينة.

وأعربت "حليمة" عن سعادتها البالغة بالتكريم التي حصلت عليه كملكة جمال الإعلاميات العرب والذي منحه لها الاتحاد الدولي لملكات الجمال في اليونان.

وقد بدأت "حليمة" مشوارها الإعلامي عام 2001 حيث كانت طالبة في السنة الأخيرة بكلية الإعلام في جامعة الكويت بعدما اختارها عميد الكلية كأفضل مذيعة.

وقد حققت نجاحا كبيرا في برنامج المسابقات "مسلسلات حليمة" الذي تم عرضه في شهر رمضان الماضي على MBC1.

وظهرت على معظم الشاشات العربية منها تلفزيون الكويت وأوربت وART وروتانا وتلفزيون البحرين وقناة الراي وتلفزيون دبي، إضافة إلى مشاركتها في عدة مهرجانات مثل مهرجان صلالة وليالي دبي وهلا فبراير، وحصلت على لقب ملكة جمال الإعلاميات، وبذلك تكون أول مذيعة خليجية تحصل على هذا اللقب بعد أن تفوقت على أكثر من 50 مذيعة تلفزيونية، وذلك بشهادة الاتحاد الدولي لملكات الجمال الموثق من الوكالة الحماية الفكرية (وايبو) في اليونان.

ونالت بولند اللقب بعد نيلها نسبا عالية على ثقافتها وإطلالتها الخارجية والكاريزما التي تتمتع بها، وشكلت ظاهرة إعلامية خليجية لا مثيل لها؛ نظرا لتأثر جيل كامل من الفتيات بها، وأصبحت من أكثر الشخصيات المؤثرة في الوطن العربي.

وحصلت على العديد من الألقاب من أهمها سفيرة الإعلام الكويتي من وزير الإعلام، ونالت أيضا لقب سندريلا الخليج، وقمر الشاشات، وملكة جمال الخليج.

وتقوم فكرة برنامج "الضيف ضيفك" على استضافة أحد النجوم العرب نجما آخر في مكانٍ ما من اختياره، ما يضفي على البرنامج أجواء خاصة تتسم بالمغامرة والأحداث المليئة بالمفاجآت.

وتتسع دائرة مقدمي البرنامج والضيوف لتشمل جميع المجالات، فلن تقتصر على نجوم الفن والموسيقى؛ ليكون في كل حلقة نجمان كبيران أحدهما ضيف الآخر؛ ليدور حوار متبادل بين الطرفين حول كل المجالات؛ ما يساعد في كشف بعض الأسرار الحصرية عن الجوانب الشخصية للنجوم، وبالطبع سيتعرف الجمهور على شخصية النجوم الحقيقية بعيدا عن أضواء الشهرة والنجومية، ولديهم الفرصة لتكوين رؤية سياحية عن البلاد التي يتم التصوير فيها.