EN
  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2012

رائحة الفم وسيلة للكشف عن الأمراض

رائحة ُ النـَفـَس الكريهة يمكن ان تكشف عن امراض كثيرة في جسم الانسان، هذا مفهومٌ قديم يعود الى الطبيب والفيلسوف اليوناني ايبوقراط قبل نحو الفين وخمسمئة عام.

  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2012

رائحة الفم وسيلة للكشف عن الأمراض

رائحة ُ النـَفـَس الكريهة يمكن ان تكشف عن امراض كثيرة في جسم الانسان، هذا مفهومٌ قديم يعود الى الطبيب والفيلسوف اليوناني ايبوقراط قبل نحو الفين وخمسمئة عام.

لكن أطباء اليوم ذهبوا الى ابعد من ذلك، فقد بين باحثون امريكيون إمكانية الإعتماد على فحص النفس مستقبلا بدلا من فحوصات الدم في كشف الامراض الخطيرة التي قد تصيب الانسان، خصوصا الامراض السرطانية.

الرائحة الكريهة للفم تحتل المركز الثالث بعد التسوس بين الأسباب التي تدعو إلى طلب مساعدة طبيب الأسنان.

الاطباء يؤكدون ان نحو خمسة وثمانين في المئة من حالات الرائحة الكريهة، ناتجة عن مشاكل في الفم نفسه، لكن هناك مصادر اخرى لروائح النـَفـَس الكريهة قد تكون امراضا خطيرة ، منها:

- امراضُ الرئة والجهاز التنفسي

- فشل الكبد

- عدوى الكلى والفشل الكلوي

- امراض السكري

- خلل في عمليات الأيض

- امراض الجهاز الهضمي

- بعض الاورام السرطانية خصوصا في الجهاز التنفسي..

د. محمد منيسي  أستاذ الجهاز الهضمي والكبد بطب القصر العينى أكد كل هذه الأمراض يتم تشخصيها من خلال نفخ في أدوات بسيطة جدا تعطينا نتائج سريعة خلال دقائق أو ثواني.

بعض اختبارات التنفس قد تحقق نتائج جيدة ابعد مما قد تحققه اختبارات الدم, إذ بينت دراسة نشرتها مجلة علم الاورام الصدرية، ان باحثين امريكين تمكنوا من خلال تحليل التنفس التميز بين الاورام الحميدة والاورام الخبيثة في الجهاز التنفسي في عينة من اثنين وسبعين مريضا، وبدقة بلغت نسبتها اكثر من ثمانية وثمانين في المئة، كما امكنهم تحديد نوع ومرحلة الورم في السرطانات الرئوية..

د. محمد منيسي وقال:" في المستقبل القبيل سيكون هنالك فحص من خلال النفس لسرطانات عديدة".

ويجد كثير من الباحثين ان اختبارات التنفس سوف تصبح بعد تطويرها اساسا في عملية تشخيص الامراض، لانها غير مؤلمة، وسريعة النتائج، واقل تكلفة من اختبارات الدم، كما ويسهل تكرارها في حال تطلب الامر ذلك، ويمكن اخذ العينة من المريض حتى خلال نومه..