EN
  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2011

وضع أمله في رئيس المجلس الوطني الانتقالي رئيس وزراء ليبيا الأسبق لـMBC1: القذافي جردني من حياتي.. وتمنيت محاكمته دوليًا

رئيس وزراء ليبيا الأسبق يتحدث عن الوضع الليبي

رئيس الوزراء الليبي الأسبق مصطفى بن حليم يحاور MBC في أسبوع عن مقتل القذافي

رئيس وزراء ليبيا الأسبق يروي العذاب الذي سببه له القذافي بعد أن أفقده الوطن.

أوفى رئيس وزراء ليبيا الأسبق "مصطفى بن حليم" بوعده لـMBC بأن يحل ضيفًا مرة أخرى عليها بعد مقتل القذافي؛ حيث أوضح في المقابلة أن القذافي جرده من كل شيء وسبب له كثيرًا من المتاعب طوال الفترة الماضية وأهمها فقدانه وطنه.

 

 وأكد "مصطفى بن حليم" –في حوار مع "برنامج MBC في أسبوع" الجمعة 21 أكتوبر/تشرين الأول 2011- أنه تمنى محاكمة القذافي بشكل قانوني ودولي حتى يعرف الناس جميع ما حدث، لكن الآن انتقل إلى الله سبحانه وتعالى ليحاسبه بالعدالة الربانية.

 

 وأوضح "بن حليم" أن توقعاته لمستقبل ليبيا بأنه سيتغير كثيرًا إلى الأفضل، خاصة وأنه في فترة حكم القذافي تراجعت الدولة 50 سنةً إلى الوراء، مؤكدًا أن الجهاد الآن أمام المواطنين بتغيير الدولة للأفضل والاهتمام بأبناء الشهداء وعلاج الجرحى.

 

 وتحدث "بن حليم" عن رئيس المجلس الوطني الانتقالي "مصطفى عبد الجليل" وصفاته التي تتميز بالحكمة والنزاهة، متمنيًا أن يختار مجموعة العمل التي تسانده بشكل يطور الدولة الليبية وينقلها إلى خطوات مستقبلية مميزة.

 

 ووجه "بن حليم" نصيحة للشباب بأن يقوموا بدورهم مع وجود مئات الخريجين في كافة المهن، مشيرًا إلى أن على الدولة الليبية توزيع الأموال الموجودة بشكل يرضي جميع الأطراف، وتوحيد العسكريين حتى لا تتفكك ليبيا.

 

  ونصح "مصطفى بن حليم" الليبيين بعدم التخوف من المستقبل، وقال إن جيل الشباب هم الذين يبنون الوطن، وفي يدهم حل جميع المشاكل الموجودة مع ضرورة منحهم الفرصة، متمنيًا الاختيار الجيد للمعاونين من جانب رئيس المجلس الوطني الانتقالي "مصطفى عبد الجليل".