EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2015

رئيس شركة "أبل" يقرر التبرع بكامل ثروته للأعمال الخيرية

حرب تكسير عظام بين أبل وجوجل

قرر تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة "آبل" وهب ما تبقى من ثروته بعد تغطية النفقات الدراسية لقريبه البالغ من العمر اليوم 10 سنوات.

قرر تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة "آبل" الالتحاق بركب أصحاب المليارات الأميركيين الذين يريدون وهب ثرواتهم لجمعيات خيرية، حيث في حديث لمجلة "فوربز" الأميركية أنه بدأ بالتبرع بأمواله بعيدا عن الأضواء، لكنه قرر وهب ما تبقى من ثروته بعد تغطية النفقات الدراسية لقريبه البالغ من العمر اليوم 10 سنوات.

وقدرت المجلة ثروة كوك بحوالى 120 مليون دولار، استنادا إلى مساهمته في "آبلفضلا عن أصول قد تبلغ قيمتها حوالى 665 مليون دولار، ورفضت "آبل" إضافة أي معلومات جديدة إلى المقال الصادر في "فوربز" في اتصال من وكالة فرانس برس.

وذكرت المجلة بأن تيم كوك قد اتخذ عدة مواقف لمناصرة قضايا إنسانية، مثل حقوق الإنسان وإصلاح قوانين الهجرة وتغيير المفاهيم السائدة حول عدوى الإيدز، وذلك بالإضافة إلى كونه أول مدير شركة مدرجة في قائمة "فوربز" لأكبر 500 شركة يجاهر بمثليته الجنسية.

ويأتي تصريح كوك بمنح ثروته لأعمال خيرية بعد كشف الاثنان الأكثر ثراء بيل غيتس ووارن بافت عن إشتراكهم بمبادرة يتعهدا في إطارها أصحاب المليارات بالتبرع بالجزء الأكبر من ثرواتهم لأعمال خيرية.

وشارك حتى الآن نحو مئة شخصية في هذه المبادرة، من أمثال لاري إليسون (أوراكل) ومارك زوكربيرغ (فيسبوك) وجورج لوكاس مخرج سلسلة افلام "حرب النجوم" ومايكل بلومبرغ رئيس البلدية السابق لنيويورك