EN
  • تاريخ النشر: 09 سبتمبر, 2013

في تقرير لبرنامج "الثامنة" خيرية العامري : المعلمة البديلة بطة سوداء الكل يجري تجاربه عليها

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

لا زال الآلاف من المعلمات البديلات المستنثيات من التثبيت , ينتظرن قرار تثبيتهن من قبل وزارة التربية والتعليم , التي لا زالت تمارس أسلوب وضع العراقيل والحواجز أمام تنفيذ القرار الملكي الذي شدد على تثبيت هؤلاء المعلمات

لا زال الآلاف من المعلمات البديلات المستنثيات من التثبيت , ينتظرن قرار تثبيتهن من قبل وزارة التربية والتعليم , التي لا زالت تمارس أسلوب وضع العراقيل والحواجز أمام تنفيذ القرار الملكي الذي شدد على تثبيت هؤلاء المعلمات .

حيث ركز التقرير الذي أعدته الزميلة شذى الطيب , في الحلقة التي ناقشت "المعلمات المستثنيات من التثبيت" من برنامج "الثامنة" مع داود الشريان على أبرز العراقيل التي تواجههن , مثل إلزام المعلمات بإجتياز إختبار "كفايات" على مدى ثلاث سنوات تبدأ من السنة المالية التي تلي صدور القرار الملكي , وتعيينهن وفقا للإحتياج المكاني التي تفرضه الحاجة التعليمية , وتشكيل لجنة وزارية تشمل وزارات المالية والخدمة المدنية لوضع المعايير الخاصة بالتعيين .

وقالت المعلمة البديلة , خيرية العامري , معلقة على الوضع الحالي للبديلات : " الأمر الملكي جاء بتعييننا بلا شروط أو قيود , يجب تثبيت البديلات وفقا لمكان إقامتهن وليس وفقا للإحتياج , هذه زوبعة قامت بها اللجنة الوزارية , أشعر بأننا بطة سوداء , الكل يقوم بتجاربه علينا , هذا يعتبر موتا بطيئا " .

وأضافت البديلة إنتصار المالح : " لماذا التلاعب بالقرار وتحويله من تثبيت إلى تعيين , لو كنا نعلم هذا لما طالبنا بهذه المطالبات , لو قدمنا على جدارة لكان أفضل , أتمنى أن يقوم مسؤول من وزارة التربية بالذهاب ميدانيا ومعرفة ما إن كانت المدارس بحاجة لمعلمات أم لا , هناك عجز واضح في العديد من المناطق " .