EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

خليها علينا - الحلقة 5

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

مواهب لا يعرفها الجمهور عن نجومهم المفضّلين كشفتها أروى في الحلقة الخامسة من برنامج "خلّيها علينا". في البداية، دخلت أروى في مظهر فاجأ الجمهور وصدمه، إذ لم تكن كما يعرفها متابعو البرنامج. فهل أرضتهم إطلالتها الجديدة؟ كما تضمّنت الفقرة الأولى جولة على مواقف مضحكة عن نشرات الأحوال الجويّة، وطرق التعليم التي استحدثها بعض الأساتذة في العالم العربي مؤخّرًا، وغيرها من الأخبار والأحداث من العالم

  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

خليها علينا - الحلقة 5

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 5

تاريخ الحلقة 23 فبراير, 2015

مقدم البرنامج

الضيوف

  • الممثّلة والمذيعة العمانيّة بثينة الرئيسي
  • الممثّل المصري أحمد رزق

(بيروت - mbc.net) مواهب لا يعرفها الجمهور عن نجومهم المفضّلين كشفتها أروى في الحلقة الخامسة من برنامج "خلّيها علينا". في البداية، دخلت أروى في مظهر فاجأ الجمهور وصدمه، إذ لم تكن كما يعرفها متابعو البرنامج. فهل أرضتهم إطلالتها الجديدة؟ كما تضمّنت الفقرة الأولى جولة على مواقف مضحكة عن نشرات الأحوال الجويّة، وطرق التعليم التي استحدثها بعض الأساتذة في العالم العربي مؤخّرًا، وغيرها من الأخبار والأحداث من العالم.

وأطلّت المُذيعة والممثّلة العمانية بثينة الرئيسي في الفقرة الثالثة، في شكلٍ سيُظهر روح النكتة عندها، فخرجت من الأدوار التراجيديّة التي تتميز في تجسيدها، لتختبرها أروى في المسائل الحسابية والرياضيات، وتكشف عن مواهبها في العزف على آلة الكمنجة. كما تميّزت الفقرة بعرض مجموعة من الصور ستكون مفتاح إفصاح الضيفة عن الكثير من الأخبار والمواقف الخاصّة والشخصيّة لاسيّما المتعلّقة منها بطفولتها.

كما حلّ الممثل المصري أحمد رزق ضيفًا على البرنامج في الفقرتين الرابعة والخامسة، ليضفي جوًّا طريفًا من الضحك والكوميديا، وتحديدًا في فقرة الألعاب، حيث قامت أروى بتعصيب عينيه، وتختبر مدى دقّة الملاحظة والتركيز عنده، عندما وضع يده على مجموعة من العلب أمامه واكتشاف ما في داخلها. كما تحدّث رزق عن آخر أخباره الشخصيّة والمهنيّة، والأعمال التي سيظهر فيها خلال المرحلة المُقبلة. كما تضمّنت الحلقة، تعليقات على هاشتاغ #إيش_أسوي حيث أجاب الضّيوف على السؤال، وأفصحوا عن أسرار مهمّة في حياتهم.