EN
  • تاريخ النشر: 04 سبتمبر, 2013

خزان مياة ساخنة يتحول لمطعم دوار في ايسلندا

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في وسط المدينة و تحديدا في بيرلان التي تعد لؤلؤة البلد يوجد مطعم اشتهر ليس فقط باكله الطيب بل بالموقع المميز و قبة زجاجية مرتفعة تضمن لكل زبون منظرا بغض النطر عن مكان الجلوس.

في وسط المدينة و تحديدا في بيرلان بايسلندا التي تعد لؤلؤة البلد يوجد مطعم اشتهر ليس فقط باكله الطيب بل بالموقع المميز و قبة زجاجية مرتفعة تضمن لكل زبون منظرا بغض النطر عن مكان الجلوس، صمم هذا المطعم السياحي عام 1988، وتم افتتاحه بعد ثلاث سنوات داخل قبة زجاجية تحتوي على 1776 نافذة زجاجية.

المبني لا يقتصر على المطعم بل انه بالاساس مخزن للماء الساخن، فيجلس الزائر فوق ستة خزانات ضخمة من المياه الجوفية، التي تشتهر بها ايسلندا وتسخن بشكل طبيعي، ومنذ الثلاثينيات من القرن الماضي تم تصميم خزانات للاستفادة من هذه المياة الجوفية الساخنة، لتتيح للمستهلك الحصول على الماء الساخنة مجانا خلال فترة الصيف، وتخزن المياه الساخنة للاستفادة منها في الشتاء.

طول خزان حوالي خمسة وعشرين متر على مساحة ارض تصل الى 3700، ويدور المطعم حول نفسه ليعطي الزبائن فرصة مشاهدة منظر البلدة من جميع الزوايا، ويعد الطعام المقدم في مطعم بيرلان من اجود الانواع المحلية سواء كان من اللحوم او الاسماك او حتى الخضار المحلية,

شاهد التقرير المصور لتتعرف على خزانات للمياه الجوفية الساخنة، التي تعتبر قاعدة لاشهر المطاعم و اجملها منظرا فقط في ايسلندا.