EN
  • تاريخ النشر: 31 أكتوبر, 2011

خبيرة علاقات زوجية: العلاقة الحميمية تنتهي بعد عامين.. والختان برئ من "الفتور"

د. غادة الخولي

د. غادة الخولي اختصاصية العلاقات الزوجية

د. غادة الخولي-اختصاصية العلاقات الزوجية- تتحدث عن طرق التجديد في أداء العلاقة الزوجية لكسر الروتين.

قالت د. غادة الخولي -اختصاصية العلاقات الزوجية- إن رفض الزوج المباشر لإقامة العلاقة الزوجية أمر غير مقبول، فإن لم يرحب بإتمام العلاقة فلا يجب عليه أن يعلن رفضه بشكلٍ لفظيٍ.

وللتغلب على مشكلة رفض الزوج لأداء العلاقة الزوجية، نصحت الزوجة بمحاولة اختيار التوقيت المناسب التي تكشف فيه عن رغبتها في إقامة العلاقة، وأن تعرف مفاتيح السعادة أو "النكد" لديه لمعرفة احتمالية القبول أو الرفض.

وتطرقت الخولي -في لقاء مباشر مع صباح الخير يا عرب الاثنين 31 أكتوبر/تشرين الأول 2011م- إلى الحديث عن طرق التجديد في العلاقة الزوجية، مؤكدة أن مرحلة ما قبل وما بعد العلاقة أهم من العلاقة نفسها، فالتجديد يحدث في هذه الفترة، مؤكدةً أن الامتنان والشكر والتقدير الذي يحدث بعد العلاقة مهم مثل مرحلة المداعبة التي تسبق العلاقة الزوجية.

وذكرت أن العلاقة الزوجية لها وقت وبعد ذلك تفقد قدرتها الوظيفية، مضيفة "فترة العلاقة الخاصة أقصى مدة لها عام أو عامين وبعدها لا بد أن يحدث تجديد عن طريق اكتشاف المرأة لذاتها".

وأضافت: "الرجل مهما فعل لا يستطيع أن يفهم أنوثة المرأة، فلا بد أن تفهم الزوجة نفسها كونها أنثى أولاً، وأن يحدث نوع من المكاشفة والمصارحة حول ما يفضله الآخر".

ونفت الخولي أن تكون هناك علاقة بين ختان الزوجة وشعورها بالمتعة أو النشوة، كاشفة أن المتعة تحدث من الدماغ وليس الجسد. وفي سياق آخر، نصحت الخولي كل عروس بالتخلي عن الخجل وعدم الاعتماد على أن الرجل يفهم نفسيتها كونها أنثى، وأن تكشف لزوجها عما تفضله.