EN
  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2012

قصر أطفال الأنابيب غير مرَضي خبيرة تؤكد .. الإخصاب الصناعي لا يزال الطريقة الآمنة للمحرومين من الإنجاب

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أكدّت الدكتورة مي علي اختصاصية في العقم والإخصاب تعليقا على نتيجة دراسة أجريت على أطفال الأنابيب وأفادت أنهم يولدون بأقصر من 2 سنتم عن الأطفال العاديين، بأن الدراسة لم تجرى على عدد كبير من الأطفال وبالتالي فإن نتيجتها لا تعني تأكيد الحالة، كما وأن 2 سنتم وهي الفارق الذي توّصلت له الدراسة لا يعد مرضياً.

  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2012

قصر أطفال الأنابيب غير مرَضي خبيرة تؤكد .. الإخصاب الصناعي لا يزال الطريقة الآمنة للمحرومين من الإنجاب

أكدّت الدكتورة مي علي اختصاصية في العقم والإخصاب تعليقا على نتيجة دراسة أجريت على أطفال الأنابيب وأفادت أنهم يولدون بأقصر من 2 سنتم عن الأطفال العاديين، بأن الدراسة لم تجرى على عدد كبير من الأطفال وبالتالي فإن نتيجتها لا تعني تأكيد الحالة، كما وأن 2 سنتم وهي الفارق الذي توّصلت له الدراسة لا يعد مرضياً.

وأضافت " حتى لو وُلد طفل الأنابيب أقصر من الطفل العادي فإن الطفل سينمو بشكل طبيعي"

وقالت إنه مادام الطفل لا يعاني من مشاكل أو امراض جينية فإن علاج العقم باللجوء إلى التلقيح الصناعي أو ما يعرف بالطفل الأنابيب لا زالت طريقة آمنة، كما نفت ما يشاع عن أن أطفال الأنابيب أنهم يحتاجون للمكوث أكثر من الأطفال العاديين في الحضّانات لاستكمال نموهم.

المزيد في التقرير أعلاه