EN
  • تاريخ النشر: 18 ديسمبر, 2011

ألغت مؤخرًا حفلات في مصر وسوريا بسبب الظروف السياسية حنين لـ"MBC1": نجوميتي بدأت مع أول إطلالة للجمهور.. ولن أغني للنخبة

المطربة اللبنانية حنين

المطربة اللبنانية حنين

الفنانة اللبنانية حنين تتحدث لبرنامج صباح الخير يا عرب عن بدايتها الغنائية وألبوماتها الجديدة

قالت الفنانة اللبنانية حنين إنها محظوظة بكون بدايتها جاءت مع مهرجان الجبيل الدولي للغناء؛ حيث قُدِّمت كـ "نجمة" من أول إطلالة لها على الجمهور، ولم تمر بالمراحل المختلفة التي يمر بها الفنانون.

وأشارت -في لقائها مع برنامج "صباح الخير يا عرب" على MBC1، يوم الأحد 18 ديسمبر/كانون الأول 2011- إلى أن أغنية "قلبي ومفتاحه" كانت أول أغنية مزجت فيها التراث بالأغاني الكوبية، موضحةً أن بداية تعرُّفها إلى "ميشال ألفتريادس" كان هدفها تقديم الأغاني القديمة، فيما كان هدفه مزج الأغاني التراثية بالموسيقى الكوبية.

وأضافت حنين أن الموسيقى الكوبية هي أم اللاتينية، وأنها نجحت في مزجها بالأغاني التراثية العربية، حتى صار هذا النوع من الغناء موضةً في العالم العربي.

وكشفت حنين أنها "محامية" سابقة، لكن هدفها الأول كان أن تطل على الجمهور وتغني لهم؛ لذا درست في المعهد العالي للموسيقى بلبنان، وحصلت على دبلوم بالغناء الشرقي والعود.

الأذن الموسيقية

حنين أكدت أن أسلوب غنائها يستسيغه النخبة أكثر من عامة الناس، لكنها تريد أن يسمعها كل إنسان أيًّا كان مستواه الثقافي.

أضافت: "إذا كان غنائي يساهم في رفع المستوى الثقافي أو جودة الأذن الموسيقية فهذا شيء يسعدني كثيرًا؛ لأنني لا أغني للنخبة".

وأوضحت حنين أنها بعد إصدار ألبومها الغنائي الأول، حملت وصار عندها الآن طفل يبلغ من العمر 3 أشهر ونصفًا، وأنها في فترة الحمل خفت نشاطها الفني بعض الشيء، والآن عادت إلى نشاطها وتستعد  لإصدار ألبوم جديد.

وأشارت إلى أن الظروف السياسية في العالم العربي، أدت إلى إلغاء نحو 8 حفلات لها مؤخرًا في مصر وسوريا والمغرب، وأنها تتمنَّى أن تتحسَّن الظروف السياسية في الفترة المقبلة حتى يزدهر الفن.