EN
  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2012

حملة "لك يا غالية" تستهدف الرجل للتوعية بسرطان الثدي

ضمن شهر اوكتوبر للتوعية بسرطان الثدي, اقامت جمعية زهرة حملة توعوية تحت عنوان «لك يا غالية».

  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2012

حملة "لك يا غالية" تستهدف الرجل للتوعية بسرطان الثدي

ضمن شهر اوكتوبر للتوعية بسرطان الثدي, اقامت جمعية زهرة حملة توعوية تحت عنوان «لك يا غالية».

هذه الحملة مميزة ومختلفة اذ تسعى الى حث الرجل على ان يقدم النصيحة لعائلته للكشف المبكر او حتى اكتشاف المرض، الحملة هذه قدمتها وجوه اعلامية معروفة في المجتمع السعودي وmbc  هي الراعي الاعلامي الرسمي لها.

لك ياغالية البس الوردي" عنوان جاء على لسان الرجال هذه المره ..حمله اطلقتها جمعيه زهره لسرطان الثدي للكشف المبكر عن هذا المرض..فعبد الدائم اخبرعائلته ايضا.

عبد الدائم عبدالدائم  زوج احدى النساء في للكشف المبكر، يقول:"انا كنت في احد المقاهي وشفت اعلان حق السرطان ذهبت الى زوجتي وبدات فيها والحمد لله طلعت النتايج سليمه".

تشجيع المصابات للتعبير عن مشاعرهن ومخاوفهن حيال الاصابة بسرطان الثدي هدف نبيل.فشعورالعطف من جانب فئه الرجال يجعل السيدات في اطمئنان.

هيفاء الشامسيعضو مؤسس في جمعية زهرة عضو مجلس ادارة في الجمعية تقول:"عندما ينصح الاب ابنته والزوج زوجته والاخ اخته اللي لعبت معه وعاشت معه طفولتها بيكون جانب بالفعل مؤثر".

الكشف المبكر والوقاية  للمرأة  بالانتباه لأسلوب حياتها ونوعيه اكلها و رياضتها جميعها عوامل مؤثره..

ايمان بن يمين عضو مؤسس في جمعيه زهره-مثقفة صحية يقول:"التثقيف هو بدايه العلاج سواء من الرجال او النساء".

الابراج التجارية والسكنية في الرياض ارتدت اللون الوردي..املا بالمساهمة  في تحقيق الهدف المنشود بتقليل نسب الاصابة بسرطان الثدي.

من جدة تنضم الينا علا المرزوقي ناجية من مرض سرطان الثدي وناشطة في التوعية بالسرطان، قالت:"اكتشفته بشكل مفاجئ، أنا أداوم على الفحص الذاتي في المنزل، وبادرت بزيارة الطبيب، واكد أن الورم سرطاني، وبدات رحلة العلاج".

واضافت:"لم أكن منخرطة في مجال التوعية بهذا المرض، لكن بعد الإصابة، اكتشفت أن هنالك ما تحتاجه السيدات وينقصهن، وانضممت إلى جمعية زهرة لتقديم الدعم والمساندة".

وألمحت إلى أن الفحص الذاتي الشهري لا يعني تلافي المرض، بل هو اكتشافه مبكرا وبالتالي امكانية تقبل الجسم للعلاج، والابتعاد عن العملية الجراحية الاستئصالية.

واكدت أن محاولة الجمعية مستمرة طوال العام، خاصة في محافل المرأة كالمدارس والجامعات، ونحاول عن طريق السيدات اللاتي اصبن من قبل، أن يكن وسيلة توعية مبكرة، فالاكتشاف المبكر هو أول خطوة نحو القضاء على سرطان الثدي.