EN
  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2011

حريق سعودي يعيد الجدل حول الأمان بالمدارس.. وزوار "صباح الخير يا عرب" يطالبون بخطة طوارئ

تهاني الجهني

تهاني الجهني مراسلة MBC

كاميرا صباح الخير يا عرب تكشف تفاصيل الحريق الذي اندلع في مدرسة براعم الوطن الأهلية للبنات بحي الصفا في مدينة جدة

أثار الحريق الذي نشب في مدرسة براعم الوطن الأهلية للبنات بحي الصفا في مدينة جدة أمس السبت، الجدل بين مواطني السعودية، خاصة بعد مقتل سيدتين في الحريق، وإصابة نحو 59 شخصا آخرين بين طالبة ومعلمة.

كاميرا صباح الخير يا عرب -في حلقة الأحد 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2011- انتقلت إلى مكان الحادث حيت أوضحت تهاني الجهني -مراسلة MBC- أن الإصابات الناجمة عن الحريق بلغت  59 حالة مصابة، وتنوعت بين معلمات وطالبات، وأيضا ممن شارك في عملية إنقاذ الطالبات قبل وصول الدفاع المدني. بينما تم تسجيل حالتي وفاة لمعلمة ووكيلة بالمدرسة.

وقالت مراسلة صباح الخير يا عرب، إن بقية الحالات وزعتها وزارة الصحة على مستشفيات منطقة جدة، إضافة إلى إن وزارة الصحة سوف تتحمل تكلفة علاج المصابات في المستشفيات الخاصة.

وأشارت إلى أنه -بعد إخماد الحريق- لوحظ وجود عدد كبير من رجال الدفاع المدني والأدلة الجنائية بعد زيارة الأمير خالد الفيصل، لافتة إلى عدم وجود مخرج للطوارئ بالمدرسة، كما لا يوجد عمليات تدريب للطالبات على عملية الإخلاء.

وأكدت أن المعلمات والطالبات سقطوا من الدور الثالث، وتراوحت إصابتهن بين الكسور وبعضهم تعرض للاحتراق.

 

آراء زوار فيس بوك

وفي هذا السياق، طرح برنامج صباح الخير يا عرب على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تساؤلا للزوار حول الحلول المناسبة لمواجهة مثل هذه الحوادث والطرق العملية للإنقاذ عند نشوب حريق ما.

وقال عضو باسم "غلاء روحي": "يجب التعميم على المدارس بتطبيق تجربة الإخلاء بصفة دورية لتدريب منسوبي المدارس على إخلاء المباني بسلاسة وفي وقت قياسي عند حدوث أي طارئمضيفا: "يستحسن أن يكون هناك مسئول عن السلامة في كل مدرسة".

وشددت "Hiba Zaghloul" على أهمية توافر أجهزة إنذار ومخرج للطوارئ بالمدارس لفرض أساليب الحماية المتكاملة.

وألقى بعض الأعضاء المسؤولية على المدارس الأهلية التي لا يوجد بها مخارج طوارئ، والتي تبدو مبانيها وكأنها غير مخصصة للتعليم ولا يوجد بها ممرات تساعد على الإخلاء والإنقاذ.

وذكرت "Lulu Nahia" أنه لا يوجد تعليم لإرشادات السلامة في المملكة بالنسبة للمدارس، داعية إلى اتخاذ قرار صارم بهذا الموضوع من قبل الجهات العليا.