EN
  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2011

جهاز جديد يقيس بوادر السكري بدقة أكثر

جهاز جديد يساعد الأطفال المصابين بداء السكر

جهاز جديد يساعد الأطفال المصابين بداء السكر

الملخص: جهاز جديد ابتكره علماء أمريكيون يساعد على قياس كمية الجلوكوز في الدم بشكل فوري.. بشرى لمرضى السكري.

قال مختصون في الغدد الصماء للأطفال بالولايات المتحدة إنهم يجرون تجاربًا على جهاز جديد، من شأنه أن يغني عن العينات المأخوذة من الجلد والقياسات المختبرية للبروتينات المرتبطة بالتعقيدات التي يتسبب فيها داء السكري عند بلوغ سن الرشد.

ونقلت نشرةMBC1  الجمعة 30 سبتمبر/كانون الأول عن الطبيب "ستيوارت شالووهو مختص في الغدد الصماء، أن المريض يضع ذراعه على الجهاز ويحصل على النتيجة في التو، وأضاف أن قياس كمية الجلوكوز في الدم من أفضل الطرق المتوفرة حاليًّا لتحديد المخاطر التي تحف بالمريض، والجهاز الجديد يقوم بذلك بدقة أكثر، فقد يتماثل شخصان في كمية الجلوكوز، لكن مستويات بروتين السكر اللاكتيد قد تختلف، وارتفاع مستوى البروتين يزيد من احتمال حدوث المخاطر، لكن العلماء ماضون في الوصول لعلاج يقلل من تلك المخاطر.