EN
  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2011

جمهور "شوية عيال" على فيس بوك: ضعف "الكرتون العربي" يعرض أطفالنا لغزو الأفلام الأجنبية

شوية عيال

شوية عيال

أراء ومقترحات جمهور "شوية عيال" على موقع "فيس بوك" حول العوامل التي تؤدي إلى تأثر ثقافة الأطفال بالأفكار الغربية، وسبل علاجه.

أبدى جمهور موقع التواصل الاجتماعي الشهير "فيس بوكاهتمامهم بالقضية التي طرحتها صفحة برنامج "شوية عيال" على موقع mbc.net، والتي تحدثت عن مدى تأثر الأطفال بالثقافة والأفكار الغربية، والتي تنعكس بلا شك على سلوكياتهم وتعاملهم مع الآخرين.

 

ويُعرض برنامج "شوية عيال" على قناة MBC1 الثلاثاء من كل أسبوع في تمام الساعة 18:30 بتوقيت (جرينتش)، 21:30 بتوقيت (السعودية).

 

واتفق معظم المتابعين على أن القراءة ورقابة الأسرة من أهم الأسلحة التي تحافظ على الأطفال من هذه الأفكار الدخيلة، فضلاً عن ضرورة الاهتمام بالإنتاج الكرتوني وبرامج الأطفال من حيث الإبداع في الفكرة، وطرح مضمونها بأسلوب جذاب، بصورة تجعل الطفل ينجذب نحو الإنتاج الكرتوني العربي.

 

وقالت منى الأيوبي: "إن القراءة لها تأثير واسع وعميق على الطفل؛ فهي تشبع لديه حب الاستطلاع، وتمده بالمعلومات الضرورية التي تساعده على حل كثير من المشكلات... وتساعده على اكتساب الثقة بنفسه، والقدرة على التعبير عن الأفكار والمشاعر بسهولة، وهو ما يجعله قادرًا على مواجهة أي أفكار دخيلة على مجتمعه".

 

أما محمد من الجزائر فقال: "برأيي أنه على كل أسرة أن ترسخ في أذهان أبنائها ثقافتنا نحن العرب، وتحببهم فيها؛ حتى تظهر لهم الثقافات الأخرى مجرد شيء لا يجدر بهم اتباعه أو حتى الاقتداء به؛ لأن ثقافتنا هي الأعرق".

 

ولفتت رشا سعيد إلى ضرورة الاهتمام بالإنتاج الكرتوني في العالم العربي، والإبداع في هذه المجال؛ حتى ننافس الأعمال الكرتونية الغربية، فينجذب الأطفال إلى برامج ومسلسلات الأطفال العربية.

 

وشددت وجيدة إبراهيم على ضرورة أن تقوم الأسرة بدورها في رقابة أطفالها؛ لأن هذه المرحلة العمرية مهمة وخطيرة في الوقت نفسه.

 

ويرى خبراء أن هناك مظاهر متعددة لتلك الثقافات والأفكار الغربية التي قد يتأثر بها الطفل؛ منها مشاهد العنف، والخلط المُبالَغ بين الواقع الافتراضي الذي ينقله مسلسل الكرتون والواقع الحقيقي الذي يعيشه الطفل ويحيط به، فضلاً عن المشكلات النفسية والجسدية التي قد يتعرض لها الطفل من جراء متابعته التلفزيون ومواقع الإنترنت فترة طويلة، والرسائل السلبية التي قد تحملها مسلسلات وأفلام الكرتون.