EN
  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2009

رأوا أن العلاقة بين الرجل والمرأة بحاجة لتوعية جزائريون: "هو هي".. طرح كوميدي لقضايا جادة وجريئة

رزان والبريكي مقدما برنامج "هو وهي" على mbc1

رزان والبريكي مقدما برنامج "هو وهي" على mbc1

أكد جزائريون أن برنامج "هو هي" الذي تقدمه الفنانة والإعلامية اللبنانية رزان مغربي بجوار الفنان الكويتي خالد البريكي، يطرح القضايا بجرأة وحوار جاد، رغم الطابع الكوميدي للبرنامج.

أكد جزائريون أن برنامج "هو هي" الذي تقدمه الفنانة والإعلامية اللبنانية رزان مغربي بجوار الفنان الكويتي خالد البريكي، يطرح القضايا بجرأة وحوار جاد، رغم الطابع الكوميدي للبرنامج.

واعتبر جزائريون -استطلعت آراءهم مراسلة موقع mbc.net- أن البرنامج الذي يذاع كل يوم سبت في تمام التاسعة والنصف بتوقيت السعودية على mbc1 يطرح بشكل جريء الموضوعات محل الجدل بين الرجل والمرأة.

وفي هذا الصدد، قالت "ريم" -21 سنة، طالبة جامعة- "شاهدت حلقتين من البرنامج تناولتا مراحل عمر الإنسان، والتفاحة التي أخرجت آدم من الجنة. والحقيقة أعجبني البرنامج؛ لأنه يتحدث بلغة الشباب".

وأضافت: "شاهدت حلقة مراحل عمر الإنسان كاملة، والتي تحدثت عن تربية الأبناء والعقاب للبنات والذكور والتمييز، وموضوعات أخرى جادة طرحتها الحلقة بكوميديا راقية مع مشاهير الفنانين".

من جانبه، قال محمد رضا -22 سنة، طالب في كلية الإعلام-: إن "برنامج "هو هي" ناجح جدّا من حيث الرسالة الإعلامية، لأنه يطرح قضايا اجتماعية جادة بطرافة، وهي طريقة تساعد على توصيل فكرة البرنامج للمتلقي المشاهد بطريقة سلسة، خلافا للبرامج الحوارية الأخرى الجادة جدّا، والتي أعتقد أن جمهورها يقتصر على المهتمين بالحوار المطروح، وأقصد الحوارات السياسية".

ورأى "رضا" أن حوار "هو هي" جادّ من حيث الموضوعات، ولكن حواره خفيف الظل لا يجعل المشاهد يشعر بالوقت".

أما "ظريفةالتي تعمل اختصاصية اجتماعية، فأشارت إلى أن البرنامج "جريء في طرح الموضوعات العالقة بين الرجل والمرأة التي تندرج تحت بند المساواة، والتي هي محل جدل بين المرأة والرجل".

وأضافت: "من خلال عملي كاختصاصية اجتماعية ومشاركتي في لجان الاستماع للنساء يمكن تسجيل عدة ملاحظات؛ أهمها شعور المرأة بالاضطهاد في البيت وفي العمل، وبعد زواجها تشعر بالاضطهاد أكثر من الزوج، خاصة إذا كان يسكن مع أهله فلا تشعر بأية استقلالية في بيتها الذي يعتبر مملكتها".

وأخذت الاختصاصية الاجتماعية الجزائرية على البرنامج أن "المشاهير الذين يتم استضافتهم في حلقات البرنامج عادة ما يخفون حياتهم الخاصة، وإن تظاهروا بالمرح، وكأنهم بدون مشاكل، لكن البرنامج عموما جديد من حيث الفكرة في طرح المشاكل بين الرجال والنساء".

بدورها، رأت "مليكة" -ناشطة في جمعية "نساء في شدة"- أن مشاكل المرأة أكبر بكثير مما يطرحه برنامج "هو هيوقالت: إن "المرأة تعاني من ظلم المجتمع لها ومن قصور القانون في حمايتها".

وأضافت: "أصبحت المرأة في العصر الراهن مثل الرجل، نجدها في المدرسة معلمة وطالبة وفي الجامعة كذلك، وفي المستشفى طبيبة وممرضة، وفي الجيش مثل الرجل، وفي القضاء والشرطة وكل مكان، ولكن عند تقسيم العمل في البيت والعناية بالأولاد يكون العبء الأكبر على المرأة".

وتابعت: "هذه المشاكل لا يطرحها البرنامج الذي يغلب عليه طابع الكوميديا، وأنا -كناشطة للدفاع عن حقوق المرأة- أرى ضرورة طرح قضايا أكثر عمقا في حياة المرأة".

في المقابل، أكدت "حفصة ماريا" (خياطة) أن البرنامج يتحدث عن المرأة والرجل بحوار جادّ وأسئلة في الصميم، لكني لا أرى أية مشاكل بين الرجل والمرأة، فالله خلقنا لنكون معا، أنا مع الأولاد وهو يجلب المعيشة للدار. وكل زبائني يحكون عن البرنامج بإعجاب".

وتقول المحامية "ثريا": "إن واقع العلاقة بين الرجل والمرأة تحددها البيئة الاجتماعية؛ متعلمة أو مثقفة أو أمية، فبرنامج "هو هي" يطرح العلاقة بين الرجل والمرأة، وباعتقادي الوعي هو العامل الوحيد الذي يردم الفجوة في التعامل الاجتماعي بين المرأة والرجل، فمثلا القانون يضمن الكثير من حقوق المرأة في عقد الزواج وعند الطلاق، لكن العادات تبقى المسيطرة وتهضم حقوق المرأة".

وأضافت: "دائما أقول كمحامية لا بد من التوعية، ولا شك أن برنامج "هو هي" يساهم في التوعية بهذا الصدد في المجتمعات العربية".

يذكر أن "هو هي" برنامج حواري ترفيهي، تعتمد فكرته على استضافه مجموعة من النجوم والمشاهير في مجالات مختلفة؛ مثل الغناء والتمثيل والرياضة، وتقسيمهم إلى فريقين، حيث يقود فريق الرجال خالد البريكي، في حين تقود رزان الفريق النسائي، ويدخل الفريقان في سباق شرس لمحاولة الوصول لأعلى الدراجات، بأية وسيلة وحتى باستخدام المقالب الكوميدية.

ويعكس البرنامج الفوارق الملفتة بين الرجال والنساء، وكيف يختلفون عن بعضهم البعض، ويحاول أن يوضح أيا من هذه الفوارق طبيعية وأيها مكتسبة.

ويستضيف البرنامج 4 ضيوف من نجوم العالم العربي، يشاركون الجمهور الحلقة الممتعة؛ بحيث يكون خمسون رجلا في مقابل خمسين امرأة في كل حلقة.

البرنامج يعكس العلاقة التي تجمع الرجل بالمرأة. هذه العلاقة الجدلية بحلوها ومرها يتحدث عنها الضيوف بحقيقتها، معتمدين أسلوبا محبوبا وأحيانا ساخرا يزيد من متعة المشاهدة، ويضيف إلى الحوار الحيوية والمواقف الطريفة.

والحلقات الاجتماعية تحمل في فقراتها المعلومات المقدمة بأسلوب مختلف عما عُرِضَ سابقا، وبالأخص أن الاختبارات مع النجوم تشكل مساحةً فريدة وممتعة في إطار موضوع موحد لكامل الحلقة.

المواضيع التي تم إعدادها هي: الموضة، التواصل، الزمان والمكان، حياة الزوجين، الحسنات والسيئات، الجسد، الذكاء، العمل والحياة المهنية، مراحل الحياة، الحواس الخمس والعاطفة.

البرنامج يضيء على جوانب في شخصياتنا وحياتنا الاجتماعية، وهو يعنينا بقدر ما يعكس حقيقتنا الإنسانية بأسلوب حواري شيق.. فيه المعلومة والحوار العفوي والأسلوب الجذاب.