EN
  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2012

جراحة جديدة تقي من نوبات الصرع المتكررة

جراحة تقي من نوبات الصرع

جراحة تقي من نوبات الصرع

تجارب جراحية تثبت أن إزالة الجزء الأيسر من الدماغ يقي من التعرض لنوبات السقوط المفاجئ المشابهة لنوبات الصرع.

  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2012

جراحة جديدة تقي من نوبات الصرع المتكررة

أثبتت التجارب أن إزالة الجزء الأيسر من الدماغ تقي من التعرض لنوبات السقوط المفاجئ المشابهة لنوبات الصرع، بسبب أن هذه النوبات تنجم عن التهاب تتلف الجزء الأيسر من الدماغ مؤثرًا على وظائفه.

واستعرض تقرير نشرة التاسعة على MBC1 الخميس 1 مارس/آذار 2012م، تجربة الطفلة "ايليا" التي كانت تعاني نوبات صرع 6 مرات يوميًّا، قبل أن تجري الجراحة التي تم خلالها استئصال كامل للجزء الأيسر من الدماغ، ومن ثم أزيلت الأجزاء التي تسبب النوبات.

 وقال الدكتور فيليب الدانا -أستاذ الأعصاب بجامعة فلوريدا- "قطعنا الألياف المتصلة بالحبل الشوكي، وتلك التي تنتشر في الجزء الآخر من الدماغوأوضح فيليب أنه مع مرور الزمن تتحرك بعض وظائف الدماغ إلى الجزء الأيمن منها.

 وأشار التقرير إلى تخلص "ايليا" من نوبات السقوط نهائيًّا بعد الجراحة، إلا أنه يتعين عليها تعاطي الأدوية المعالجة للجزء الأيمن من الدماغ لأشهر قد تطول.