EN
  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2015

ثروتها تُقدّر بـ 2 مليون جنيه إسترليني جمعتها من السرقة

سارقة بريطانية تجمع ثروة بـ 2  مليون جنيه إسترليني

سارقة بريطانية تجمع ثروة بـ 2 مليون جنيه إسترليني

طريقة جريئة سرقت لأوّل مرّة مواد غذائية من السوبرماركت، بعد أن رأت أمها تكافح لتربيها هي وإخوتها الثمانية، لتصبح بعدها السرقة عادة، فاحتراف.

  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2015

ثروتها تُقدّر بـ 2 مليون جنيه إسترليني جمعتها من السرقة

(بيروت-mbc.net) بطريقة جريئة سرقت لأوّل مرّة مواد غذائية من السوبرماركت، بعد أن رأت أمها تكافح لتربيها هي وإخوتها الثمانية، لتصبح بعدها السرقة عادة، فإحتراف.

إنّها كيم فاري، البالغة من العمر 54 عامًا، سارقة بريطانية محترفة، أعلنت أنّها جمعت ثروة قيمتها 2 مليون جنيه إسترليني، من ارتكابها لسلسلة جرائم على مدى 44 عامًا، وأصبحت تتمتع باقتناء الأزياء المصمّمة، وتخضع لجراحات التجميل، وتحضر الأعياد.

وكشفت كيم فاري، خلا حوارها مع صحيفة "سانداي بيبول" البريطانية، عن أنها بالرغم من أنّ الكسب غير المشروع ألقى بها وراء القضبان سبع مرات، فإنها لا تزال تعيش في منزل تابع لمجالس الإسكان الحكومية البريطانية، من دون إيجار، في جنوب غربي لندن، وتأخذ 556 جنيهًا إسترلينيًا فوائد أو إعانات شهرية.

وأضافت فاري أنها أم لستة أطفال، وأن السرقة هي وظيفتها، وفي ذروة سرقتها، استطاعت الحصول على منزل قيمته 50 ألف جنيهًا إسترلينيًا، ولكنها قررت التوقف عن العمل منذ شهرين، من أجل ابنتها الصغرى باريس التي تبلغ من العمر 14 عامًا، وهي مع ذلك ترفض التنازل عن نمط الحياة الفاخر الذي اعتادت عليه، وفي حالة لم تكفِها الفوائد التي تحصل عليها للعيش، فقد تضطر إلى العودة إلى حياة الجريمة.

واستطردت قائلةً "سأحاول الابتعاد عن السرقة، ولكن ستتحول حياتي من حياة الأغنياء إلى حياة الفقراء، فلماذا أتخلى عن العيش في أعلى مستوى كما تعودت؟ لقد كانت تلك أطول فترة لم أسرق فيها منذ كنت طفلة".

وأخيراً، صرحت السارقة البريطانية بأنّها كانت تسرق كل شهر ما يعادل 7 آلاف جنيهًا إسترلينيًا، وأن السرقة تسبب في إنهاء زواجها، عندما حكم عليها بالسجن، وذهب أكبر أولادها للعيش مع والده.