EN
  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2012

تقرير لـ"الثامنة" : "الجُعل" يقف حائلا أمام تقاضى الإمام راتبا حكوميا

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كشف تقرير للزميل حسين بن مسعد في الحلقة التي ناقشت "حقوق الأئمة وواجباتهم من برنامج "الثامنة" داود الشريان، أن "الجُعل" حال دون أن يتقاضى الإمام راتبا حكوميا كالوظائف الشرعية الأخرى.

  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2012

تقرير لـ"الثامنة" : "الجُعل" يقف حائلا أمام تقاضى الإمام راتبا حكوميا

كشف تقرير للزميل حسين بن مسعد في الحلقة التي ناقشت "حقوق الأئمة وواجباتهم من برنامج "الثامنة" داود الشريان، أن "الجُعل" حال دون أن يتقاضى الإمام راتبا حكوميا كالوظائف الشرعية الأخرى.

حيث أوضح إمام مسجد بن جلوي الشيخ عبدالله القصير، مفهوم "الجُعلقائلا:" الجُعل تصرف كمكافأة للإمام الذي له وظيفة أخرى رسمية في الدولة، فالإمامة تسند له وهو غير متفرغ لها، طالبا "بإعادة النظر في الأئمة".  

ورأى إمام مسجد المحيسن الشيخ عادل الكلباني:"أن هناك ثلاثة عيوب في مسألة الإمامة، وقال:"العيب الأول التفرقة بين الإمام والمؤذن،الذي يحصل على مكافأة أقل بكثير من الإمام رغم أن المؤذن إرتباطه أكبر ومسؤولياته أكثر في المسجد مؤتمن، والثاني التفرقة في تصنيف الإئمة لفئات " أ-ب-جفي مسألة المكافأت التي يجب أن يعاد النظر فيها، والعيب الثالث يكمن في التساؤل ، لماذا لا يساوى الإمام مثل غيره من موظفي الشعائر الإسلامية ويتقاضون عنها وراتبا، كالقاضي والمفتي والمحتسب، ويجب أن يخصص للإمام راتبا ، فلماذا الإمام كما يقولون: مذموما مأكول".

وذكر مؤذن عبدالعزيز الفرحان الشيخ المؤذن أحمد القبيسي:" راتب المؤذن لا يتعدى 1395 ريال، ونحن لا نرابط من أجل هذا المبلغ، ولكن لا نحرم أنفسنا أجر الأذان، ورغم أن هذه المكافأة لا نستطيع من خلالها مكدتنا على أطفالنا وإيجار البيوت، وإلتزامنا بالوقت".

وأختتم التقرير بالقول : " في السعودية هناك 75 ألف إمام و 15 ألف خطيب، وقد صدر أمرا ملكيا بتحديد مكافأة الإمام إبتدأ من 1890 ريالا ، ومكافأة المؤذن 1195 ريالا، تحديد رواتب السعوديين عند 3 الألف ريال كحدا أدنى لايشمل الأئمة، كون مايتقضونه مكافأة جعلها لهم ولي الأمر ، متسائلا فهل حال الجُعل دون أن يتقاضى الإمام راتبا حكوميا كالوظائف الشرعية الأخرى.