EN
  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2015

القهوة والكبده يزيدان التوتر في الصباح تعرّف على الأطعمة التي تزيد من ضغوط الزحام المروري.. وطرق تجاوزها

سائق - 2 فبراير

هنا سنستعرض أهم الطرق التي تمكّن قائد المركبة من التحكم في انفعالاته وتجنب الضغوط التي يتعرض لها أثناء قيادته وتحديدا في طرق مزدحمة تستغرق منه وقتا طويلا كي يصل إلى وجهته التي يقصدها، وهي منقسمة إلى قسمين

  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2015

القهوة والكبده يزيدان التوتر في الصباح تعرّف على الأطعمة التي تزيد من ضغوط الزحام المروري.. وطرق تجاوزها

في الوقت الذي يؤكد فيه مختصون نفسيون أن الحالة النفسية والسلوكية لقائد المركبة أحد أهم الأسباب الرئيسة في الحوادث المرورية على الطرق، إلا أنهم طالبوه بضرورة الحفاظ على تركيزه أثناء القيادة باستمرار وضبط انفعالاته لاتخاذ رد الفعل الملائم دون توتر أو قلق، مؤكدين أن هذه العوامل لا تتوافر في معظم السائقين خاصة المبتدئين.

وهنا سنستعرض أهم الطرق التي تمكّن قائد المركبة من التحكم في انفعالاته وتجنب الضغوط التي يتعرض لها أثناء قيادته وتحديدا في طرق مزدحمة تستغرق منه وقتا طويلا كي يصل إلى وجهته التي يقصدها، وهي منقسمة إلى قسمين: الأول يختص بنوعية الأطعمة، أما الثاني فيختص بسلوكيات ما قبل القيادة وأثناءها.

683

الوجبات التي تسبق الخروج من المنزل:

يحذر اختصاصيو التعذية من تناول بعض الأطعمة بسبب تأثيرها المباشر على زيادة التوتر لدى الإنسان؛ لذا ينصح بالإقلال من تناولها، وهي:

1- القهوة والمشروبات الغازية والشاى: تحتوي هذه المشروبات على الكافيين المتسبب في رفع هرمون الكورتيزول.

2- الملح: يخفض معدل البوتاسيوم الذى يعمل على تحسين عمل الجهاز العصبي

3- السكر الأبيض: يعطى شعوراً بالجوع والتوتر والتعب

4- المشتقات الحيوانية: تزيد من نسبة التوتر والقلق.

5- منتجات الدقيق الأبيض: تسبب التوتر لقيامها برفع معدل السكر في البداية ثم خفضه ثانية

6- وجبة كبدة مرة واحدة في الأسبوع: حذر خبراء مراقبة الأغذية في بريطانيا من تناول الكبدة أكثر من مرة في الأسبوع لما قد يشكله من خطر على صحة الإنسان وإصابته بوهن العظام، لاحتوائها على مستوى عالٍ وخطير من فيتامين ( أ ) حيث أوصت وكالة (المقاييس) للأغذية البريطانية أن يكون معدل تناول هذا الفيتامين بمقدار 1.5 مليغرام في اليوم، أو ما يعادل وجبة واحدة من الكبدة في الأسبوع.

  من جانب آخر، أحصى موقع "مركز الصحة" الألماني المتخصص عددا من الأطعمة ذات فائدة عالية للجسم خاصة في التخلص من التوتر، وهي:

البروكلي

683

يحتوى على كمية عالية من مادة البوتاسيوم التي تساعد على تحسين صحة الجهاز العصبي للإنسان، كما يعد الغذاء الأمثل لتعزيز وظائف المخ.

الفستق

683

غني بالدهون الأساسية غير المشبعة المفيدة في عمل الدماغ ويساعد على تنشيط الدورة الدموية ويحتوي على كميات كبيرة من السعرات الحرارية المفيدة في توليد الطاقة في الجسم.

الخضراوات الطازجة

683

تسهم الخضروات في التقليل من الإصابة بأمراض القلب والجهاز الهضمي.

بذور القنب

683

تحوي 20 حمضا أمينيا ومستويات مرتفعة من الزنك والمغنيسيوم والكالسيوم والفوسفور والحديد، مما يجعلها تخفف من احتمالات الإصابة بالنوبات القلبية وتصلب الشرايين، ومهدئة للأرق والتوتر وتساعد على الاسترخاء.

بذور الشيا

683

المصدر: shutterstock

وهي تشبه حبوب السمسم تعمل على توفير طاقة غذائية كبيرة للجسم تكفيه لساعات طويلة وتقلل من ضغط الدم وخطر الإصابة بأمراض القلب.

نبتة الطرخون

683

تخفض ضغط الدم وعلاج انخفاض مستوى السكر في الدم.

 

أثناء القيادة:

  • احرص أن يكون آخر من تراه قبل خروجك من المنزل أشخاص تحبهم مثل الوالدين أو الزوجة أو أطفالك، وودعهم بحرارة وابتسامة.
  • أثناء تشغيل السيارة "وتسخينها" لمدة دقائق، تأمل الأشجار أو الزهور، أو انظر إلى السماء والسحاب ولا تستعجل ركوب المركبة.
  • جسدك يحتاج إلى الحركة ليبقى حيويا، لذا مارس المشي قبل قيادتك المركبة لدقائق معدودة.
  • تجنب الموسيقى الصاخبة والأصوات العالية من جهاز التسجيل أو المذياع، واحرص على استماع شيء تحبه بصوتٍ منخفض مثل القرآن الكريم.
  • انتقِ البرامج الإذاعية التي يتفاعل معها الجمهور، والتي تتسم بالمعلومات والطرائف.
  • تجنب النظر والتركيز في وجوه المتهورين بجوارك أثناء القيادة. 

 

إحصائيات مهمة:

1.5 مليون قتيل جراء الحوادث المرورية في العالم سنويا.

  • 50 مليون مصاب بسبب حوادث الطرق سنويا.
  • 30 % معدل العجز والقصور ناتجة عن تلك الحوادث.
  • 80 % من الحوادث في الدول النامية على الرغم من أنها لا تملك أكثر من 20 % من عدد المركبات.