EN
  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2013

تعرف على نظام رعاية المعوقين في السعودية

نظام رعاية المعوقين نظام لا يختص بوزارة العمل فقط وإنما لكل المنشئات، صدر برسوم ملكي رقم م/٣٧ وبتاريخ ١٤٢١/٩/٢٣هـ في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز طيب الله ثراه، يتكون النظام من مادة ستة عشر مادة نصت المادة الأولى منه على إيضاح المفردات المذكورة في النظام وختم النظام بالتوجيه بنشره في الصحيفة الرسمية في المملكة "صحيفة أم القرى" .

  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2013

تعرف على نظام رعاية المعوقين في السعودية

نظام رعاية المعوقين نظام لا يختص بوزارة العمل فقط وإنما لكل المنشئات، صدر برسوم ملكي رقم م/٣٧ وبتاريخ ١٤٢١/٩/٢٣هـ في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز طيب الله ثراه، يتكون النظام من مادة ستة عشر مادة نصت المادة الأولى منه على إيضاح المفردات المذكورة في النظام وختم النظام بالتوجيه بنشره في الصحيفة الرسمية في المملكة "صحيفة أم القرى" .

وعرف النظام المعوق: كل شخص مصاب بقصوركلي أو جزئي بشكل مستقر في قدراته الجسمية أو الحسية أو العقلية أو التواصلية أوالتعليمية أو النفسية إلى المدى الذي يقلل من إمكانية تلبية متطلباته العادية فيظروف أمثاله من غير المعوقين.

وأما الإعاقة: هي الإصابة بواحدة أو أكثر من الإعاقات الآتية: الإعاقة البصرية، الإعاقة السمعية، الإعاقة العقلية، الإعاقة الجسمية والحركية، صعوبات التعلم، اضطرابات النطق والكلام، الاضطرابات السلوكية والإنفعالية، الإعاقات المزدوجة والمتعددة، التوحد وغيرها من الإعاقات التي تتطلب رعاية خاصة.

وحول البنود الخاصة بعمل المعوق، جاء في المادة الثانية منه أن الدولة تكفل حق المعوق في خدمات الوقاية والرعاية والتأهيل، وتشجع المؤسسات والأفراد على الإسهام في الأعمال الخيرية في مجال الإعاقة، وتقدم هذه الخدمات لهذه الفئة عن طريق الجهات المختصة في المجالات الآتية:

المجالات التعليمية والتربوية: وتشمل تقديم الخدمات التعليمية والتربوية في جميع المراحل (ما قبل المدرسة، والتعليم العام، والتعليم الفني، والتعليم العالي) بما يتناسب مع قدرات المعوقين واحتياجاتهم، وتسهيل إلتحاقهم بها، مع التقويم المستمر للمناهج والخدمات المقدمة في هذا المجال.

المجالات التدريبية والتأهيلية: وتشمل تقديم الخدمات التدريبية والتأهيلية بما يتفق ونوع الإعاقة ودرجتها ومتطلبات سوق العمل، بما فيذلك توفير مراكز التأهيل المهني والإجتماعي، وتأمين الوسائل التدريبية الملائمة.

مجالات العمل: وتشمل التوظيف في الأعمال التي تناسب قدرات المعوق ومؤهلاته لإعطائه الفرصة للكشف عن قدراته الذاتية، ولتمكينه من الحصول علىدخل كباقي أفراد المجتمع، والسعي لرفع مستوى أدائه أثناء العمل عن طريق التدريب.

مجالات الخدمات التكميلية: وتشمل:

  • أ. تهيئة وسائل المواصلات العامة لتحقيق تنقل المعوقين بأمن وسلامة وبأجور مخفضة للمعوق ومرافقه حسب ظروف الإعاقة.
  • ب. تقديم الرعاية النهارية والعناية المنزلية.
  • ج. توفير أجهزة التقنيةالمساعدة.

وجاء في المادة الثالثة من النظام أن المجلس الأعلى لشؤون الإعاقة يعمل بالتحديد مع الجهات المختصة بالشروط والمقاييس الهندسية والمعمارية الخاصة بإحتياجات المعوقين في أماكن التأهيل والتدريب والتعليم.

أما المادة الرابعة من النظام فركزت على ضرورة إعداد الكفايات البشرية الوطنية المتخصصة في مجال الإعاقة وتدريبها داخلياً وخارجياً وتبادل الخبرات في هذا المجال مع الدول الأخرى.

يذكر أن المملكة العربية السعودية صادقت ووقعت على إتفاقية الأمم المتحدة الخاصة بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بتاريخ ٢٠٠٨/٦/٤م، والمادة ٢٧ من الاتفاقية نصت على نظام العمل والعمالة لذوي الإعاقة.