EN
  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2011

تعرف على طرق التعامل مع الفتق السري لدى الأطفال حديثي الولادة

د. خالد العطوي

د. خالد العطوي أخصائي طب الأطفال

د. خالد العطوي أخصائي طب الأطفال يتحدث عن المشاكل الصحية التي تصيب الأطفال حديثي الولادة

تنتاب الآباء والأمهات فرحة عارمة ابتهاجا بقدوم مولودهم الجديد، ولكن قد تعكر بعض المشاكل الصحية التي يعانيها الرضيع صفو حياتهم، مثل الإصابة بالفتاق لدى حديثي الولادة.

 وعرف د. خالد العطوي -اختصاصي طب الأطفال- الفتق على أنه عبارة عن نتوء، مشيرا إلى 3 مناطق بالجسم يوجد بها نقاط الضعف التي يظهر بها هذا النتوء، المكان الأول هو الفتق السري ويظهر غالبا بعد الولادة بأسبوعين ويتفاوت حجمه، ويرجع إلى ضعف في العضلات أو ضعف النسيج المقوي للسرة نفسها.

وطمأن العطوي -أثناء حديثه مع صباح الخير يا عرب في فقرة لمسة حنية السبت 29 أكتوبر/تشرين الأول 2011- الأهل قائلا: إن الفتق السري لا يشكل خطرا على صحة الطفل، فمع نمو الطفل وعضلاته تتحسن حالته تلقائيا.

 أما النوع الثاني من الفتاق، فهو الفتق الأربي الذي يظهر أسفل منطقة البطن مع التحامها مع الفخذ، ناصحا في هذه الحالة بخضوع الطفل لعملية جراحية لغلق هذه الفتحة.

 ونصح بأن يتم ختان الذكور في أول أيام الولادة، وإن لم يحدث وقتها، فيمكن إجراؤها بعد 14 يوما من الولادة، مفضلا الإسراع في الختان بقدر الإمكان.

 وتطرق الحديث إلى مشكلة الخصية المعلقة، حيث أشار إلى أنها تصيب نحو 4% من حديثي الولادة، وإذا لم يتم نزولها تلقائيا بعد بلوغ الطفل عامه الأول، فلا بد من تنزيلها بالتدخل الجراحي خشية من أن تتحول إلى ورم.