EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2012

تعرف على خفايا وأسرار "الحب من أول نظرة"

مراحل الحب

الدكتور ماجد يوضح مراحل الحب

الحب يمر بعدد من المراحل حتى يستقر في القلب، والحب من النظرة الأولى حقيقة علمية لها كثير من الخفايا والأسرار.

  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2012

تعرف على خفايا وأسرار "الحب من أول نظرة"

الحب من النظرة الأولى، يحوي كثيرًا من الأسرار والخفايا التي تثير كثيرًا من الجدل ما بين مؤيد ومعارض، فما هي حقيقة وخفايا هذه المسألة من الناحية العلمية؟.

الدكتور ماجد شفيق، اختصاصي في المشورة الأسرية، يشير إلى أن الحب يمر بثلاث مراحل أو أنواع هي:  

المرحلة الأولى: الانجذاب/الشهوة: وهي مرحلة إيجابية إذا أدت إلى الانتقال إلى المراحل المقبلة، وفي هذه المرحلة ينجذب الرجل إلى جمال المرأة أو تنجذب هي إلى وسامته، ويمكن أن تنزلق إلى الشهوة إذا ما اقتصر الانجذاب إلى الجسد دون الصفات الشخصية، والانجذاب غالبًا ما يكون مبنيًّا على الشكل.

المرحلة الثانية: الإعجاب/الافتتان: وفي هذه المرحلة يكون الإعجاب بالشخصية أو الصفات أو الملامح وطريقة التصرف والذوق والابتسامة، ويكون بها هرمون السعادة وازدياد ضربات القلب، وهذه المرحلة تستمر ثلاث أو أربع سنوات.

ويشير الدكتور ماجد إلى ضرروة أن يعرف كل طرف عيوب الآخر ومدى التوافق في الصفات والطباع والمستوى الاجتماعي، لتحديد مدى إمكانية الانتقال إلى المرحلة الثالثة أو إنهاء العلاقة.

ويحذر ماجد من أن الإعجاب بالشخص فقط قد ينزلق إلى الافتتان إذا ما تم التركيز على الشخص دون النظر إلى الأخلاق.

المرحلة الثالثة: الحب غير المشروط: وهي المرحلة التي يجب أن تصل إليها العلاقة السليمة، بعد أن يكون كل طرف قد علم بعيوب الطرف الآخر.

ومرحلة الحب غير المشروط والدائم والمستمر تُبنى على الخبرات المتكررة الإيجابية وملاحظة شعور الحب من الطرف الآخر وتضحيته وخدماته وتقديره، وتستغرق بعض الوقت وفيه يكون الشعور بالسعادة الداخلية مع هذا الشخص والرغبة في البقاء معه، على الرغم من المعرفة العقلية بعيوبه.

وفي هذا الإطار، يشير الدكتور ماجد إلى أهمية ألا تكون هناك عيوب جوهرية في أحد الطرفين حتى تستمر العلاقة، لافتًا إلى أن أبرز هذه العيوب هي البخل الشديد أو العنف أو الاستهتار الشديد أو الكذب، فكل هذه الصفات تنتهي إلى علاقة غير ناجحة.

وعن حقيقة الحب من أول نظرة، يؤكد ماجد أنه موجود، لكنه غالبًا ما يكون انجذابًا قويًّا جدًّا في المقابلة أو النظرة الأولى، وهي حالة تقع ما بين الانجذاب الجسدي القوي وبين الإعجاب الشديد جدًّا بكلمة أو ابتسامة.

واختتم الدكتور ماجد شفيق حديثه بعدد من النصائح في هذا الإطار تتمثل في:

  1. الحاجة الدائمة إلى بذل المجهود للحفاظ على الزواج من الطرفين.
  2. يجب أن تكون هناك رغبة صادقة في إكمال الحياة الزوجية.
  3. العلاقة التي ينقصها الرومانسية في البداية لا يؤدي بالضرورة إلى فشل العلاقة، فسواء أكان هناك علاقة رومانسية في البداية أم لا، فيمكن أن تنجح العلاقة.
  4.  الحفاظ على الاحترام والتقدير والاتحاد بين الطرفين.
  5. الفهم بوجود المستويات الثلاثة من الحب، وأن أي مستوى منهم يجب أن يقودنا إلى المستوى الأعمق الدائم غير المشروط.
  6. الحاجة إلى إنعاش العلاقة الزوجية، بغض النظر عن الطريقة التي بدأت بها.
  7. تخصيص وقت خاص للزوجين.

كما استعرضت السيدة رانيا الشريف تجربتها الواقعية في هذا الإطار، بعد أن حالت الظروف الاجتماعية بينها وبين الشخص الذي أحبته، قبل أن تتزوج من أحد الأشخاص الذي رشحته العائلة، إلا أن هذه العلاقة الزوجية قد انتهت بعد 11 عامًا.