EN
  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2011

12 قتيلاً برصاص الأمن السوري تظاهرات حاشدة في سوريا في جمعة أحرار الجيش

المتظاهرون السوريون

تظاهرات حاشدة في سوريا في جمعة أحرار الجيش

تظاهرات حاشدة في عدد من المدن السورية في جمعة أحرار الجيش و سقوط عدد من القتلي والجرحي.

خرجت تظاهراتٌ حاشدةٌ في مدنٍ سوريةٍ تحت شعار "جمعة أحرار الجيش" رغم الوجود الأمني الكثيف، حسب ما ذكرته نشرة التاسعة، يومَ الجمعة 14 أكتوبر/تشرين الأول 2011.

  المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد بمقتل 12 متظاهرًا على الأقل برصاص الأمن السوري، وإصابةِ أكثر من 30 بجروح. وأشار مدير المرصد رامي عبد الرحمن إلى أن المدن التي لم تشهد تظاهراتٍ شهدت حملاتٍ أمنيةً اعتُقل فيها عشراتُ الأشخاص.

  وأكد عبد الرحمن أن التظاهرات شملت دير الزور، وريف إدلب، وعدة أحياءٍ من حمص، واللاذقية، وريف دمشق، والزبداني، والقدم، والقابون. وقال المرصد السوري إن قوات الأمن اقتحمت مسجد أبو بكر الصديق في بانياس، بعد أن لجا إليه متظاهرون، واعتقلت عددًا منهم.

  من ناحيةٍ أخرى، يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعًا عاجلاً، بعد غد الأحد، في جامعة الدول العربية بالقاهرة؛ لبحث الأزمة السورية.

  وكان مجلس التعاون الخليجي قد أصدر بيانًا، أمس، دعا فيه إلى عقد اجتماعٍ فوريٍّ لأعضاء جامعة الدول العربية؛ لبحث الوضع الإنساني في سوريا، وبحث سبل وقف العنف وإراقة الدماء.

  كما حذرت نافي بلاي مفوضة الأمن، من أن القمع القاسيَ للاحتجاجات في سوريا، قد يدفع البلاد إلى حربٍ أهليةٍ شاملةٍ. وأشارت إلى أن عدد القتلى في سوريا تجاوز ثلاثة آلاف، كما دعت الأسرةَ الدوليةَ إلى اتخاذ التدابير اللازمة لحماية المتظاهرين هناك.