EN
  • تاريخ النشر: 30 مايو, 2012

تستاهل: والد "العبقري" أحمد يرد الجميل لروحه بدعم "أطفال الكرك".. والحزن عنوان الفرح

حسام طراونة وابنه الراحل أحمد

حسام طراونة وابنه الراحل أحمد

أحمد حسام الطراونة.. طفل عبقري من ذلك النمط الذي يستحق جائزة نوبل، على حد وصف أساتذته وأصدقائه.. لكنه مات في حادث مروري، فأصر والده على تحويل وفاة ولده إلى "منحة" دائمة أو "صدقة جارية" وافتتح مركزا لتبني الأطفال المبدعين في مدينة "الكرك" الأردنية، وشارك في "تستاهل" لدعمهم باسم روح "أحمد"

  • تاريخ النشر: 30 مايو, 2012

تستاهل: والد "العبقري" أحمد يرد الجميل لروحه بدعم "أطفال الكرك".. والحزن عنوان الفرح

عندما يكون الراحل هو"واسطة العقد" فإن الشعور بالصدمة يكون كبيرا، لكن هذا الشعور يتضاعف عندما يكون هذا الراحل مبدعا متوقدا بالذكاء مليئا بالمرح قدوة لكل من حوله.. كان هذا هو حال حسام الطراونة، أو "أبو أحمدالذي تعرض لصدمة تحملها بأعجوبة، وذلك حينما فقد فلذة كبده أحمد في حادث وهو بريعان شبابه.

أحمد، الذي أبكى الجميع، كان طفلا استثنائيا ومن ثم صبيا عبقريا، يعشق كل المعارف وله في كل علم باع.. لفت نظر العاهل الأردني الملك عبد الله فرعاه واعتبره أحد أبنائه، واجتاز عدة دورات في جامعة "أكسفورد" وورشة عمل في جامعة هارفارد.

أحمد هو من ذلك النمط من الناس الذين يستحقون جائزة نوبل، على حد وصف أساتذته وأصدقائه.

حسام الطراونة وسعود الدوسري
416

حسام الطراونة وسعود الدوسري

وبطبيعة الحال لم يكن يعقل أن تكون وفاة أحمد نهاية لإنجازاته، فأصر والده حسام طراونة على استكمال فخره بولده الراحل، ولكن هذه المرة مع شباب وأطفال مدينة "الكرك" الذين بعثوا برسائل إلى حسام يتمنون فيها أن يعتبرهم مثل ابنه الراحل أحمد.

وبالفعل اختمرت فكرة في ذهن والد "الطفل الراحل المعجزة" فعزم على إنشاء كيان يجمع كل الأطفال والشباب الموهوبين والمبدعين، كي تظل سمات أحمد أمامه، وعزم حسام الطراونة على أن يقدم لهذا الكيان كل غال ونفيس وأن يدعم هؤلاء المبدعين بكل ما يملك ليخرج بهم إلى العالمية ويرى فيهم حلما شاءت الأقدار ألا يتحقق في ولده.

من أجل هذا كله شارك حسام الطراونة في "تستاهل" مستهدفا ربح أكبر مبلغ ممكن من المال ليكون دعما لـ"نادي أطفال الكركومبدعوه الذين يعتبرون حسام "أباهم الروحي".

أصدقاء حسام الطراونة
416

أصدقاء حسام الطراونة

حسام لم يأت وحده، لكن ثلاثة من أعز أصدقائه وأصدقاء العائلة أصروا مشاركته في "تستاهل".. بهذه العزيمة دخل حسام الجولة الأولى من البرنامج، لكن الحظ لم يحالفه ليخرج منها بمبلغ ضئيل لا يتجاوز 3500 ريال، لكنه بذل جهدا في الثانية فكانت حصيلة ما جمعه بعدها 14300 ريال.

حسام أبلي بلاء حسنا في الجولة الثالثة فحصد 59900 ريال، لكن الرابعة كانت هي الجولة الذهبية بالنسبة له، حيث نجح في توصيل رصيده بعدها إلى 128900 ريال، دخل بهم الجولة الخامسة والتي صادفه فيها سوء حظ بشع ليخرج في النهاية بمبلغ 170900 ريال.

تعب حسام وتوتره طوال الحلقة تحول إلى سعادة غامرة عندما عرف أن كاميرات MBC انتقلت، بصحبة الإعلامية هويدا أبو هيف إلى "نادي أطفال الكرك" لتنقل إلى "براعم حسام" المفاجأة التي أحضرها لهم "أبو أحمدوكانت الابتسامات التي ارتسمت على وجوه "طلاب" النادي خير مهوّن على حسام طراونة.

الطراونة أمام هويدا أبو هيف
416

الطراونة أمام هويدا أبو هيف