EN
  • تاريخ النشر: 23 مايو, 2012

العطاء والصداقة يهزمان المرض.. والدموع حاضرة تستاهل: السوري "فراس" لصديقه سمير: "لازم تعيش.. وهذه هديتي لك"

المتسابق السوري فراس

المتسابق السوري فراس

حلقة مليئة بالمشاعر وعاكسة لأعمق معاني الصداقة في "تستاهل"؛ حيث شارك المتسابق السوري "فراس" من أجل عيون صديقه "سمير" الذي هاجمه المرض وتحوله من مصدر للضحكات والمرح إلى شخص متألم باستمرار.. فراس بذل كل جهده طوال مراحل البرنامج حتى نجح في الخروج بمبلغ 87 ألف ريال أسعد به صديقه المريض.

  • تاريخ النشر: 23 مايو, 2012

العطاء والصداقة يهزمان المرض.. والدموع حاضرة تستاهل: السوري "فراس" لصديقه سمير: "لازم تعيش.. وهذه هديتي لك"

"راح أبذل كل جهدي لكي تشفى وتنتهي معاناتك مع الآلام.. لازم تعيش يا سمير".. بهذه الكلمات استهل الشاب السوري "فراس" مشاركته في الحلقة السادسة من "تستاهلمحددًا هدفه وملخصًا حلمه في تحقيق شيء ملموس لرفيق عمره سمير، الذي هاجمه المرض وحوَّله من كتلة مرح وتفاؤل إلى ذبول وحزن.

الدموع التي ظهرت في مقلتي "فراس" تحدثت بدورها عن مدى المحبة بين الصديقين اللذين عاشا 11 سنة معًا "على الحلوة والمرةكما يقول المثل المصري، وبدا صوته متهدجًا من فرط التأثر وهو يقول: "أقل شيء أقدمه لك يا سمير هو أن أبذل كل جهدي خلال البرنامج لأخرج منه بأكبر مبلغ ممكن ليشكل لك عاملاً مهمًّا في مسيرة علاجك ورجوعك لنا سالمًا".

فراس أمام صورة صديقه
416

فراس أمام صورة صديقه

فراس لم يأت إلى استوديو "تستاهل" بمفرده، بل صاحبته زوجته "علاوشقيقة رفيق دربه سمير، التي تدعى "ريموزوجها "رائد". وحينما واجه سعود الدوسري شقيقة سمير بما تتمناه في حياتها لم تستطع هي الأخرى تمالك مشاعرها وخرج صوتها مرتعشًا وهي تقول: "أحلم بأن يعيش سمير ليرى أبناءه "بشير وأمير" حين يبلغون سن الـ 30".

لم يشأ الدوسري أن تستمر أجواء الحزن مسيطرة على الحلقة، فأعلن عن مفاجأة لـ"فراس"؛ هي أن فريق "تستاهل" قد سافر إلى الرياض؛ حيث يعالج سمير، واتفق مع الإدارة العلاجية على تثبيت كاميرات سرية في المكان الذي يمكث فيه، ليعرف "فراس" أن سمير سيعرف نتيجة كفاحه في "تستاهل" على الهواء مباشرة.

الانطلاقة لم تكن موفقة لـ"فراس"؛ فقد عجز عن جمع شيء طوال الجولة الأولى، لكنه تمالك نفسه واستعاد عزيمته في الثانية فخرج منها بـ 15 ألف ريال، وكثف جهوده في الثالثة فحصد 52 ألفًا و200 ريال.

"فراس" مر بهزة في المرحلة الرابعة، لكنه استعاد رباطة جأشه عندما نجح في مضاعفة رصيده فوصل في نهاية المرحلة إلى 87 ألف ريال، لكن التسرع في الجولة الأخيرة أخرجه منها خالي الوفاض.

عائلة سمير وفراس
416

عائلة سمير وفراس

الدوسري حاول مواساة سمير بسبب خسارة الجولة الأخيرة بقوله: "ليس المهم المال، لكن موقفك في دعم صديقك رجولي.. وهذا ما نبحث عنه في الأساسفيرد عليه سمير قائلاً: "لكني كنت أتمنى أن أفعل له شيئًا أفضل".

وفور علم أصدقاء سمير وفراس بما حققه الأخير له، ظهرت الفرحة على وجوههم وتوجهوا جميعًا إلى فراس بالقول: "ما قصرت".

أكثر لحظات البرنامج إثارة للمشاعر كانت هي اللحظة التي ذهبت فيها فادية الطويل مراسلة MBC، بصحبة أصدقاء سمير إليه لإبلاغه بنتيجة "كفاح" صديقه فراس. وما إن رأى سمير صديقه فراس عبر الفيديو كونفرانس يبثه حبه ويؤكد له أنه شارك في "تستاهل" من أجله حتى ارتسمت ابتسامة عريضة على وجهه وقال موجهًا كلامه إلى "فراس": "لن أنسى لك أنك تركت ضغوط العمل التي كنت تمر بها وسافرت لتشارك في تستاهل من أجليثم تنهمر الدموع من عيني سمير لهذا الموقف الوفي.