EN
  • تاريخ النشر: 20 يوليو, 2012

في سياق درامي مختلف بعد 42 عامًا.. يحيى الفخراني يرتدي قبعة "بيجو" في "الخواجة عبدالقادر"

الخواجة عبد القادر

عبدالقادر وبيجو


عندما تُذكر شخصية الخواجة في الفن المصري، لا تسعفنا الذاكرة إلا بشخصية "بيجو" التي اشتهر بها الفنان فؤاد راتب، وأتقنها لدرجة أن البعض اعتقد أنه ليس مصريًا.. وبعد 42 عامًا منذ آخر أعمال "بيجو" مسرحية "حضرة صاحب العمارة" عام 1970، يرتدي الفنان يحيي الفخراني قبعة "الخواجة" في سياق درامي مختلف.

  • تاريخ النشر: 20 يوليو, 2012

في سياق درامي مختلف بعد 42 عامًا.. يحيى الفخراني يرتدي قبعة "بيجو" في "الخواجة عبدالقادر"

عندما تُذكر شخصية الخواجة في الفن المصري، لا تسعفنا الذاكرة إلا بشخصية "بيجو" التي اشتهر بها الفنان فؤاد راتب، وأتقنها لدرجة أن البعض اعتقد أنه ليس مصريًا.. وبعد 42 عامًا منذ آخر أعمال "بيجو" مسرحية "حضرة صاحب العمارة" عام 1970، يرتدي الفنان يحيي الفخراني قبعة "الخواجة" في سياق درامي مختلف.

 المنتديات الفنية حاولت أن تقارن بين الشخصيتين " بيجو " و " عبد القادر فقال " محمد حمدي " على منتدى " أخبار الفن " : " بيجو كان يلعب في مساحة الكوميديا التي تعتمد على اللهجة، فكانت وظيفته خلال العمل هي انتزاع الضحكات من المشاهد، ولكن الخواجة عبد القادر مطالب بأن يلعب في مساحة مختلفة ليرسل من خلال العمل رسالة هادفة، وفي نفس الوقت لا يخلو الأمر من من كوميديا الموقف".

 ويطرح المسلسل فكرة التعايش وقبول الآخرين أيا كانت انتماءاتهم أو دياناتهم أو جنسياتهم، وذلك من خلال قصة الخواجة الانجليزي الذي يقع في حب فتاة صعيدية ويتعلم القرآن ويشهر إسلامه.

 وفي محاولة أخرى للربط بين الشخصيتين، يبحث " وسيم زكريا " على منتدى " فن ونجوم " على ملمح مشترك يجمع بينهما.

 ويقول زكريا: " الفنان محمد راتب صاحب شخصية بيجو كما قرأنا لم يدرس التمثيل، بل دخله من باب الهواه عبر ما يسمى بالمسرح المدرسي، ونفس الأمر بالنسبة للفنان يحيى الفخراني صاحب شخصية الخواجة عبد القادر الذي تخرج في كلية الطب، ودخل عالم الفن من خلال المسرح الجامعي ".

 وإذا كان "بيجو" نجح في المساحة التي لعب بها وهي الكوميديا التي تسعى للضحك فقط، فهل ينجح الفخراني في كوميديا الموقف من خلال الخواجة عبد القادر، هذا ما يسأله " محمود وجدي " على منتدى الفنان.