EN
  • تاريخ النشر: 14 يناير, 2013

في حلقة ستكشف أسرار المعاناة بطالة خريجات الكليات المتوسطة على طاولة "الثامنة"

تعرف الكلية المتوسطة على أنها كلية تربوية ،تابعة للرئاسة العامة لتعليم البنات فتحت أبوابها أمام خريجات الثانوية العامة عام 1413هـ، لتغطية الاحتياج في تدريس المرحلة الابتدائية، بلغ عدد الخريجات من الكليات المتوسطة، اللاتي لم يتم توظيفهن حتى الآن 12 ألف خريجة تقريباً،و مدة الدراسة

  • تاريخ النشر: 14 يناير, 2013

في حلقة ستكشف أسرار المعاناة بطالة خريجات الكليات المتوسطة على طاولة "الثامنة"

تعرف الكلية المتوسطة على أنها كلية تربوية ،تابعة للرئاسة العامة لتعليم البنات فتحت أبوابها أمام خريجات الثانوية العامة عام 1413هـ، لتغطية الاحتياج في تدريس المرحلة الابتدائية، بلغ عدد الخريجات من الكليات المتوسطة، اللاتي لم يتم توظيفهن حتى الآن 12 ألف خريجة تقريباً،و مدة الدراسة سنتين مكثفة لدراسة جميع ما يدرس في الأربع سنوات (نظام البكالوريوس) ودراسة المواد التربوية (بهذا إعلان صريح أنهن تربويات مؤهلات للتدريساستمرت الكليات فاتحة أبوابها حتى عام 1423هـ ولم يتم تعيين خريجاتها في كل تلك السنوات الماضية أي منذ عام 1415هـ تقريباً. خريجات الكلية المتوسطة كنّ أول مجموعة نسائية ،تحضر جلسات مجلس الشورى للاستماع مباشرة لشكواهن،و خرجن بتوصية من مجلس الشورى للجهات المعنية بالنظر في أمر التعيين.

بدأ عامل السن يقلق كثيرا من خريجات الكليات المتوسطة خلال الفترة من 1413هـ إلى 1423هـ ، بعدما وصلت أعمار بعضهن إلى "الأربعين" عاماً،ولم يمنعهن التقدم في العمر من المطالبة بحقهن، فلا زلن يطالبن بفرصتهن في التعيين وهن يعلم أن خدماتهن حال تعيينهن لن تتجاوز 15 عاما.

برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، يفتح مساء اليوم الرابع عشر من شهر يناير الجاري لعام2013م، موضوع "بطالة خريجات الكليات المتوسطة، وستركز الحلقة على أسباب عدم التعيين، ومدى تحرك الجهات المعنية في أمر تعيينهن، وماهي أبرز مطالبهن، وذلك بحضور المتحدثة بإسم خريجات الكليات المتوسطة بدرية العبدالهادي، والخريجة من أبها أم عبدالله،والخريجة من الرياض فاطمة العمري،و الخريجة من القصيم صيتة المطيري، يذكر أن الحلقة من إنتاج الزميلة شذى الطيّب.