EN
  • تاريخ النشر: 01 ديسمبر, 2011

بطارية جديدة تعمل 10 أضعاف البطاريات العادية.. بثلثَيْ ثمنها

بطارية جديدة

بطارية جديدة

فريق بحثي في جامعة كلورادو الأمريكية يتوصل الي اختراع بطاريات جديدة تفوق كثافتهاالف مرة قدرات البطاريات التقليدية وتباع بثلثي ثمنها.

هل عانيتَ مرةً انقطاعَ الطاقة من بطارية هاتفك الخلوي وأنت في أش

د الحاجة إلى إجراء مكالمة هاتفية؟.. هذا ما دفع العلماء إل البحث عن بطاريات تدوم عمرًا أطول؛ فقد توصَّل باحثون في جامعة كولورادو الأمريكية إلى اختراع بطاريات نموذجية تفوق كثافتها ألف ضعف كثافة البطارية العادية، ويمكنها أن تعمل فترات طويلة وتُشحن على نحو غير محدود.

وقالت الباحثة آمي بريتو من مركز أبحاث الجامعة، لنشرة أخبار MBC الأربعاء 30 نوفمبر/تشرين الثاني: "نصنع بطارية تلائم كافة الأجهزة وتسهل الحياة على الناس". وأضافت أن أهم ما يميز هذه البطاريات هو ارتفاع سطحها؛ ما يعني سرعة أكبر عند الشحن.

 وتتكون البطارية من ثلاثة أجزاء؛ هي: الأنود المصنوع من أسلاك نحاسية دقيقة، والكاسود المصنوع من مادة تشبه المطاط، والإبترولايد المصنوع من مادة البلاستيك لعزل الأنود عن الكاسود. وهي بطاريات صغيرة الحجم.

وقد أوضحت العمليات الحسابية التي أجراها فريق البحث على هذه البطارية؛ أن كثافتها تفوق البطاريات العادية، كما أنها تعمل عشرة أضعاف الفترة التي تعملها غيرها من البطاريات، فضلاً عن أن تكلفتها المالية تعادل ثلثَيْ تكلفة تلك البطاريات. ومن المُتوقَّع أن تُحدث هذه البطاريات ثورة شاملة حين تُطرَح في الأسواق العام المقبل.