EN
  • تاريخ النشر: 24 مارس, 2014

بدائل لحليب البقر ومشتقاته تحميك من مشاكل الهضم

حليب

حليب

يواجه بعض الناس مشكلة في هضم مادة "اللاكتوز" الموجودة في حليب البقر ومشتقاته، وهي واحدة من أكثر مشاكل الهضم شيوعا.

  • تاريخ النشر: 24 مارس, 2014

بدائل لحليب البقر ومشتقاته تحميك من مشاكل الهضم

يواجه بعض الناس مشكلة في هضم مادة "اللاكتوز" الموجودة في حليب البقر ومشتقاته، وهي واحدة من أكثر مشاكل الهضم شيوعا.

وعلى الرغم من هذه المشكلة، يجب على الانسان أن يحرص على تناول الفيتامينات اللازمة، حسب تذكير المتحدثة باسم الجمعية البريطانية للتغذية لوسي دجونز في حديثها لموقع "هافينغتن بوست".

وووفقا لما جاء في موقع "العربيةتضيف دجونز: "حليب البقر ومشتقاته مهم جدا في نظامنا الغذائي، حيث يؤمن لنا البروتينات والكالسيوم وفيتامينات B2 وb12  والمغنيسيوم وحتى اليود، ومن المهم أن يؤمن لنا أي بديل نستخدمه لحليب البقر هذه المواد الغذائية، التي ليست مفيدة فقط لصحة العظام، بل أيضا لضبط ضغط الدم ومستوى النشاط عند الشخص".

ومن جهتها، تبشر أخصائية التغذية، كارن بوول، كل من يعاني من عدم هضم "اللاكتوز" بخير سار، قائلة: "عدم تحمل اللاكتوز ليس نوعا من أنواع الحساسية. لكل شخص نسبة سماح للمادة، أي أن الكل يمكنه تحمل تناول كميات صغيرة منها".

ويعني هذا الأمر أنه ليس بالضرورة أن يستبعد من يعاني مشكلة بهضم "اللاكتوز" كافة مشتقات حليب البقر من نظامه الغذائي بشكل كامل، حيث يمكنه على سبيل المثال، تناول كوب صغير من الزبادي.

وبدائل حليب البقر كثيرة، أشهرها حليب الصويا المليء بمضادات الأكسدة، التي تعد مصدرا مهما للبروتين قليلة الدسم والسكر.

ويساهم زبادي الصويا المخمر بإعادة التوازن إلى الأحشاء، وبنمو باكتيريا المعدة الجيدة التي تلعب دورا هاما في عملية الهضم وامتصاص الأكل، وفي هذا السياق يجمع كافة الخبراء على ضرورة اختيار حليب الصويا المقوى بالكالسيوم.